Scroll To Top

سلة العسل الفارغة..

تعليمة وزيرة الاتصال الخاصة باسترداد أموال الخدمات الاجتماعية.. سلة عسل النقابيين..

المشاهدات : 83
0
آخر تحديث : 21:03 | 2018-01-17
الكاتب : عيسى جرادي

تعليمة وزيرة الاتصال الخاصة باسترداد أموال الخدمات الاجتماعية.. سلة عسل النقابيين.. التي استحوذ عليها نقابيون سابقون وحاليون.. تحت مسمى القروض والإعانات.. منذ سنة 2000.. تعني أمورا كثيرة منها:

أولا.. هذا الإجراء يعد سابقة.. فلم نشهد من قبل أن تمت متابعة نقابيين في هذا المستوى.. بتهمة التماطل أو رفض أداء ما عليهم من مستحقات مالية.

ثانيا.. هي قنبلة حقيقية فجرتها الوزيرة في وجه من اغتنوا من صندوق خدمات العمال.. ثم ذهبوا وكأن لاشيء قد وقع. ثالثا.. المبالغ المستحوذ عليها لم تتم إعادتها بعد مرور 17 سنة.. ما يعني أنهم قرروا وضع اليد عليها بالتقادم.. ديون أن تسقط بمرور الوقت. رابعا.. إخطار هؤلاء النقابيين بواسطة محضر قضائي.. يعني أنهم رفضوا الاستجابة لمحاولات ودية.. وتجاهلوا الموضوع تماما.. فكان يجب إثبات ذلك بصورة قانونية. خامسا.. الوزيرة لا تتحرك بمفردها.. وأغلب الظن أنها تلقت أمرا ما بإثارة الموضوع ومتابعته.. إلى غاية استرداد المبالغ المستحوذ عليها. سادسا.. قد ترد هذه العملية في سياق تقليم أظافر كبير النقابيين ”سيدي السعيد”.. الذي انحاز إلى رجال الأعمال.. ووافق بتوقيعه الشخصي على بيع مؤسسات القطاع العام.. فقيل له.. سنأتيك من حيث لا تعلم.. فهل يدركه الزبر لاحقا؟

سابعا.. المبالغ المحصل عليها ليست هينة.. هي ضخمة حقا.. تبلغ مليار سنتيم أحيانا للشخص الواحد.. فكيف تسنى لهؤلاء الأشخاص.. وهم مجرد عمال يتقاضون أجورهم بحسب تصنيفهم في مناصب العمل التي يشغلونها.. الاستحواذ على هذه الأموال لولا أنهم يملكون مفاتيح القرار.. أو يستندون إلى ظهير إداري قوي يتستر عليهم.

ثامنا.. وجود اسم الأمين العام السابق للاتحاد الوطني لعمال الاتصالات الجزائرية.. ضمن قائمة المطالبين برد المبالغ المستحوذ عليها.. يعني أن القصة بدأت من أسفل حتى القمة.. أي أن الصغار أنفسهم قد تذوقوا من وعاء العسل النقابي.

تاسعا.. ماذا لو كُشف الغطاء عن جملة التجاوزات التي مست أموال الخدمات الاجتماعية في مجمل القطاعات.. ألا نشهد أكبر نزيف أصاب المال العام.. تحت غطاء وهمي.. وبتواطؤ مسؤولين يكونون بدورهم قد غرفوا من سلال العسل؟

عاشرا.. ماذا لو أصر هؤلاء على رفض إعادة هذه الأموال التي تكون قد صرفت في اقتناء عقارات أو فتحت بها حسابات في الخارج.. هل تنتقل الوزيرة إلى المرحلة التالية.. بتحريك دعوى قضائية ضد المعنيين.. ليجروا إلى العدالة؟.. ننتظر ما سيحصل.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 0 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع أبو جرة سلطاني، رئيس المنتدى العالمي للوسطية

نشر في :13:51 | 2018-10-07

"بلا قيود " مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي

نشر في :10:07 | 2018-09-30

"بلا قيود " مع وزير المجاهدين الطيب زيتوني

نشر في :13:49 | 2018-09-24

وزير الموارد المائية حسين نسيب ضيف العدد الأول من حصة بلا قيود


أعمدة البلاد