Scroll To Top

من صنع داعش ومن استفاد منها؟

اليوم تأتينا محاولة تزييف الحقيقة من مكان آخر..

المشاهدات : 63
0
آخر تحديث : 20:51 | 2018-01-26
الكاتب : عيسى جرادي

 

اتهام المستشار الأعلى للشؤون العسكرية للمرشد الإيراني خامنئي أمريكا بأنها أنشأت داعش.. لتتكفل دول كـ ”السعودية والإمارات وقطر” بتمويلها وتسليحها.. ثم تتولى دولتان هما تركيا والأردن مهام التدريب.. يضعنا في مواجهة سؤال غاضب.. عن مدى احتفاظ بعض المسؤولين بعقولهم وهم يتكلمون ويحللون.. قبل أيام صرح ولد عباس بأن التكفل الاجتماعي بالفئات الفقيرة في الجزائر أفضل مما هوفي دول شمال أوربا.. ما اضطر بعض السويديين لمساءلتنا: لماذا لا تظهرون في الإحصائيات الدولية.. إذا كان الأمر كما يقول ولد عباس؟

اليوم تأتينا محاولة تزييف الحقيقة من مكان آخر.. وكأن العالم برمته أصم أبكم بالفطرة.. حتى يتلقى ويصدق أكذوبة ناصعة البياض كهذه.. قد تكون أمريكا متورطة بصورة ما في استفحال أمر داعش أو السماح بإنشائها.. لكنها ليست وحدها.. أوقل إنها ليست الأب الشرعي لهذا التنظيم الدموي المتوحش.. حتى وإن وجدت ضالتها فيه لاحقا.. فسمحت له باللعب إلى حين.. ثم تبين أن هذا الوحش الزائف.. يمكن أن يحترق في دقائق معدودات.. إذا ما أدى دوره وانتفت الحاجة إليه.

الثابت أن من صنع داعش ابتداء.. هو من كان بحاجة ملحة إليه.. أما المتضرر منه أو من ليس بحاجة إليه.. فلا مبرر له ليفعل ذلك.. ثم لننظر كيف تصرفت داعش حين ظهرت على السطح.. لقد كان الخاسر الأكبر هو المقاومة السورية.. فقد عمدت داعش إلى احتلال ما حرره الجيش الحر.. وبما كان يقع على الأرض.. كانت داعش ـ وبكل المقاييس ـ طعنا في ظهر الثورة السورية.. أما الخاسر الثاني فهوتركيا وإلى حد ما الأردن.. فهذان البلدان تأذيا من هذا التنظيم الإرهابي كثيرا.. أمنيا وسياسيا واقتصاديا.

لنأتي إلى الرابحين من قصة داعش.. فنجد النظام السوري في المقدمة.. فقد أزاح عن عاتقه عبء مواجهة المقاومة السورية على مساحة واسعة من سوريا.. وتكفل بإرهابييه بتحقيق ما عجز هو عن تحقيقه.. فهل كان هذا يفرح إيران أم يغضبها.. ويخدم مشروعها في سوريا أم يناقضهذ

أما الرابح الثاني.. فهوالميليشيات الطائفية في العراق.. فقد وفرت لها داعش المبرر الإستراتيجي لاجتياح أراضي أهل السنة واحتلالها وارتكاب مجازر لا تخفى على أحد.. وهنا أيضا ربحت إيران ولم تخسر.. فهل نقبل أن يضحك ”صفوي” على ضحايا داعش للمرة الثانية؟

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

الجدل يتواصل حول الأمازيغية .. ونعيمة صالحي في "مرمى الانتقادات"!

نشر في :07:59 | 2018-02-19

بعد 90 : ماذا يحدث في ملاعبنا؟ وأي واقع تعيشه الكرة الجزائرية؟!

نشر في :07:35 | 2018-02-16

نقاش ساخن بين مصطفى معزوزي و نور الدين ختال حول اللغة الأمازيغية

نشر في :19:47 | 2018-02-04

"برنامج "مرايا" العنوسة والعزوبية .. ورم خبيث يستشري في الجزائر !!


أعمدة البلاد