Scroll To Top

ممنوع أم حرام؟

ممنوع بلغة القانون وحرام بحكم الشرع.. سؤال سيبقى قائما إلى مأساة آخر مهاجر غير شرعي

المشاهدات : 112
0
آخر تحديث : 20:30 | 2018-02-06
الكاتب : عيسى جرادي

 

قال وزير الشؤون الدينية إن الهجرة السرية “الحرڤة” حرام.. وحرمها أيضا المجلس الإسلامي الأعلى.. وأكد مدير التوجيه الديني والخطاب المسجدي بوزارة الشؤون الدينية أن الوزارة تؤيد فتوى المجلس.. بمعنى أن الجميع مجمعون على أن من يتسلل بحرا أو برا أو جوا.. لينزل في أرض لا ينتمي إليها.. أو من يخاطر بنفسه أو أولاده أو زوجته ليهلكوا في عرض البحر.. ومن ييسر لهؤلاء المهاجرين المغامرة بأنفسهم.. إنما هم جميعا مرتكبون لإثم يرقى لقتل النفس.. أي إنه شكل من أشكال الانتحار.

في المقابل انهالت الردود في وسائل التواصل الاجتماعي.. تتهم الوزير ومن يشاطره الرأي بتحريف مأساة اللاجئين غير الشرعيين.. وتقديم وصفة مغشوشة.. وبدل أن ينظر الوزير  للمأساة من زاوية معاناة هؤلاء المعذبين في الأرض.. يتناولهم من حيث يعنيه الإرسال على موجة الحكومة  لا غير.. الحكومة التي تهتم بدفع التهمة عن نفسها.. أكثر مما تهتم بأمر الهاربين إلى أوطان ليست لهم.

ممنوع أم حرام  ما يقع ؟ ممنوع بلغة القانون  وحرام بحكم الشرع.. سؤال سيبقى قائما إلى مأساة آخر مهاجر غير شرعي.

الذين يردون على الوزير يقولون..  بدل أن توفر الحكومة الحلول لمشكلات هؤلاء المهاجرين.. لتبقيهم في بلدهم محفوظي الكرامة موفوري العيش .. تكتفي بإصدار تشريع يجرم الهجرة غير الشرعية.. فلا عمل ولا سكن ولا حماية اجتماعية.. ولا أمل في مستقبل يحضن أحلام هؤلاء الشباب.. فكيف يلام من يهاجر - وبأية طريقة متاحة -  بحثا عن عمل أو أمل؟ هم لا يرون هذا حراما.. بل الحرام ما تفعله الحكومة.

قد يكون هذا التخريج صحيحا في جانب منه.. أي في ما يجعل الحكومة متهمة بالمساهمة في  تكريس هذه المأساة ومفاقمتها.. لكنه غير صحيح في جانب آخر.. فكثير من الحالمين ببلوغ  جنة الأرض.. لا يضطرهم للهجرة ضيق العيش.. بل طلب الرفاه في الشمال.. وتشبع بعضهم بفكرة المغامرة ذاتها.. ثم ماذا عن هذه المرأة التي تحمل رضيعا.. لينتهوا جميعا في أعماق البحر.. ما ذنب هذا الصغير؟ ومن يتحمل مسؤولية موته غرقا في البحر  أو عطشا في الصحراء.. أو عبدا مسترقا في مكان ما في ليبيا؟ وهل يجوز شرعا اقتحام البحر في مغامرة يرجح أن تكون قاتلة ومأساوية ؟ وهل الروح ملك لصاحبها أم لبارئها.. حتى يتم الاستهتار بها ؟ ثم ماذا عن هؤلاء الذين يفرون من أوطانهم.. باحثين عن أوطان ليست لهم.. وإذا عثروا على موطئ قدم.. أضحوا معتقلين أو مسجونين.. تغيب عنهم أدنى الحقوق الإنسانية؟

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 0 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع أبو جرة سلطاني، رئيس المنتدى العالمي للوسطية

نشر في :13:51 | 2018-10-07

"بلا قيود " مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي

نشر في :10:07 | 2018-09-30

"بلا قيود " مع وزير المجاهدين الطيب زيتوني

نشر في :13:49 | 2018-09-24

وزير الموارد المائية حسين نسيب ضيف العدد الأول من حصة بلا قيود


أعمدة البلاد