Scroll To Top

هل الاستبداد كفر؟

يعتقد البعض أن الكفر أمر يرتبط بالاعتقاد فقط..

المشاهدات : 60
0
آخر تحديث : 19:59 | 2018-02-23
الكاتب : عيسى جرادي

هذا سؤال تلح الإجابة عنه الآن.. لأنه يلمس مصير مليار ونصف المليار من المسلمين.. ممن يقبعون  في أتون القهر والقمع.. وتشتد وطأة التخلف عليهم .. الجواب ليس مطلوبا ولا مقبولا من السلفية التي تبشر بالاستبداد.. وتتواطأ مع الحاكم لتوطئ له ظهور الملايين من المعذبين في الأرض بعنوان طاعة ولي الأمر.. ولا من علماء السلاطين الذين يعملون تحت الطلب  ويرتزقون ببيع الفتاوى.. الجواب يأتي من إعادة النظر في فتاوى تطبيع الاستبداد وتكييفه ليكون جزءا من الدين.. وحمل الناس بمبررات شرعية واهية على قبوله لا باعتباره مخالفا لمقاصد الشرع بل خادما لها.. وهذا من أغرب ما سمعنا ورأينا.

يعتقد البعض أن الكفر أمر يرتبط بالاعتقاد فقط.. فيظل مسلما من يقتل نصف مليون إنسان.. ويحرق بلدا بأكمله.. ويهجر ملايين المواطنين إلى أصقاع الأرض.. لكن يكفر من يقول بجواز حلق اللحية.. أو يصنف من يُضرب عن العمل لأسباب موضوعية في عداد "المشركين".. لأن الإضراب "منازعة لأهل الحل والعقد في حكمهم وما أوجب الله من طاعتهم"!!

هذا الخلل في التفكير يجب أن ينتهي.. لأن استمراره وتكريسه يجر الويلات ليس على المسلمين فقط.. بل على الإسلام ذاته.. وينتهي بدول عديدة إلى الفشل والتفكك والاندثار (العراق، سوريا، اليمن ، ليبيا، مصر، الخليج ،... ).. ويفسح الطريق لخروج أمثال القاعدة وداعش.

ماذا يفعل الاستبداد؟

يناقض الإسلام الذي يدعو إلى الشورى بصريح الآيات ويعيد إلى عموم الناس الحق في تعيين من يدير شؤونهم.. ويورث التخلف والتزلف والانتهازية والنفاق.. وينتج القتلة والمجرمين.. ويهدر إنسانية الإنسان .. ويسقط حقوق الإنسان جملة وتفصيلا.. ويسوغ العمالة للأجنبي والتطبيع مع إسرائيل.. ويتيح السطو على المال العام لأن الحاكم لا يُسأل.. ويقمع الكفاءة ليعلي شأن الرداءة.. ويحجر على العقل.. ويبتدع قائمة مفتوحة من المحرمات على غرار تحريم قيادة السيارة على المرأة.. ويحاصر الدين في زوايا المساجد.. وينتج الإرهاب والإرهاب المفترض ـ بتعبير السيسي ـ.. ويبيح الحكم بغير حسيب أو رقيب.. ويزرع اليأس في النفوس.. ويجعل الطاعة المذلة فرض عين على المواطن.. ويسفك الدماء.. ويشغل السجون والمعتقلات.. ويصادر الحق في الاعتراض.. والقائمة مفتوحة.

فهل يُبقي الاستبداد من مقاصد الدين شيئا.. وهو ينتج كل هذه الفظائع؟

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد