Scroll To Top

ولماذا لا يخرج التلاميذ إلى الشارع؟

يريدون من الضحية أن تصمت وهي تُذبح.. فإن فعلت شيئا لإثبات وجودها..

المشاهدات : 90
0
آخر تحديث : 20:10 | 2018-02-27
الكاتب : عيسى جرادي

 

يريدون من الضحية أن تصمت وهي تُذبح.. فإن فعلت شيئا لإثبات وجودها.. أو حاولت المقاومة من أجل حقوقها.. قيل إنها تتحرك بأصبع خفية.. وهذا غير صحيح.

بالخبرة اكتسب التلاميذ ردود أفعال مناسبة.. وتعلموا كيف يستثمرون “الوقت الضائع” لصالحهم.. فإذا كان الهدف هو النجاح في البكالوريا.. فهم رابحون.. لأنهم لن يضطروا لدراسة الكثير أو مراجعة المنهاج كله.. أي إن المتاعب تكون أقل وفرصة النجاح أكبر.. فالعتبة نعمة وليست نقمة.

وإذا كان هدف الوزيرة ـ وهذا شأن من سبقها ـ هو نسبة نجاح مرتفعة.. فهي رابحة أيضا.. فالوزراء يحاسبون على نسبة النجاح.. وليس على مستوى الناجحين.. وإذا ما تعلق الأمر بالنقابة.. فإثبات الوجود يستحق كل هذه التضحية.. فالأهم من كل شيء.. أن تنصت الوزيرة وتطيع.. إذ لا تزال تنازلات بن بوزيد محفزا لفعل المزيد.

 وبالجملة..الكل رابح.. أعني في المدى القريب.. وفي مستوى الهدف الذي يخطط له كل طرف.. لا يوجد خاسرون مباشرون.. بل يوجد رابحون فقط.. أما ما بعد ذلك فشيء مختلف.

 اليوم يخرج التلاميذ للشارع.. كما خرج الأطباء المقيمون.. وكما يعتصم طلبة المدارس العليا أمام الوزارة.. الشارع ملاذ لإسماع الصوت المكبوت.. فهل يلام التلاميذ؟

بتقديري.. للتلميذ الحق الكامل والشرعي في نقل انشغالاته حبيسة المؤسسة التربوية إلى فضاء أوسع.. وأقدر على جلب الإعلام ولفت نظر الرأي العام.

فلا الوزيرة استمعت إليهم.. ولا هي أقنعتهم بمحتوى رسالتها الموجهة إليهم قبل أيام.. تطمئنهم فيها بأن حقوقهم لن تضيع.. أو أن الوزارة تتكفل بمرافقتهم إلى خط النهاية.. هم لم يصدقوا هذا.. لأنهم يدركون جيدا أن ما ضاع من الوقت البيداغوجي يتعذر استدراكه.. فالمسألة لا تنحصر في أيام بل في أشهر.. فمن أين للوزيرة أن تأتي بزمن هذا حجمه.. لإنجاز الاستدراك المطلوب؟

 عمليا هذا غير ممكن وغير متاح.. إلا أن يصار إلى اعتماد حلول بن بوزيد.. لينتهي الناجحون في البكالوريا إلى الجامعة بغير زاد.. وستحتج اليونسكو حينها على البكالوريا المبتورة.. وعلى نصف البرنامج.. وعلى السياسة التي اقتحمت المدرسة عنوة.. وتاهت بها بعيدا.

 لم تعد القوانين كافية لحفظ مصلحة التلميذ.. التي ضاعت بين مصالح الآخرين.. فاستبداد كل من الوزارة والنقابة برأييهما وموقفيهما.. يجر التلميذ إلى سداد الفاتورة نيابة عنهما.. وهذا إجحاف واعتداء سافر.. ومبرر كاف للخروج.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 1 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!

نشر في :12:42 | 2018-05-22

حلقة قنبلة من الكاميرا الخفية ردو بالكم.. شاهدوا ماذا حدث؟!

نشر في :22:13 | 2018-05-20

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:


أعمدة البلاد