Scroll To Top

جزائريون يكرهون الأتراك..!

بعض الجزائريين يبدون من كراهية الأتراك ما يجعلهم في وضع غريب بكل المقاييس..

المشاهدات : 222
0
آخر تحديث : 19:59 | 2018-02-28
الكاتب : عيسى جرادي

 

رغم أن آخر حاكم تركي قد غادر الجزائر منذ 187 سنة بأقل تقدير.. إلا أن بعض الجزائريين يبدون من كراهية الأتراك ما يجعلهم في وضع غريب بكل المقاييس.. لا بسبب أن لهم موقفا يخصهم.. بل لأن هذا الموقف غير قابل للتفسير في حدود المنطق والواقع.. العقل والسياسة.. ولهذا الاعتبار يجب البحث عن أسباب أخرى غير معلنة.. قد تكون هي محرك قوى البغضاء هذه.

نسجل أن أكثر هؤلاء هم من التيار الذي يستعلن بولائه للفرنسيين.. أي من محبي فرنسا حتى النخاع.. ومن هذه الزاوية هم يعبرون عن الحالة الفرنسية.. أكثر مما يعبرون عن وجدان جزائري.. فإذا علمنا ما بين تركيا وفرنسا من خصومات تاريخية ودينية وثقافية.. لم تبق حبيسة الكواليس بل تطفو على السطح.. وتهيج إعلاميا وعلى ألسنة الساسة الفرنسيين.. بل وتنخرط فيها الجمعية الوطنية (البرلمان الفرنسي) بالمصادقة على قانون يدين الأتراك على ما يعتبرونه “جرائم إبادة عرقية ضد الأرمن” ارتكبها الأتراك.. قلت إذا علمنا هذا.. أدركنا كم أن المغلوب مولع بتقليد الغالب.

وقد اشتد العداء الفرنسي لتركيا بعد مجيء حكومة العدالة.. ونجاحها في تحقيق نقلة نوعية في الوضع التركي.. من دولة يحكمها العسكر وتعاني التخلف وتلهث خلف الاتحاد الأوروبي.. إلى دولة تسعى لإحياء جذورها التي أراد أتاتورك العلماني اجتثاثها .. وتقدم نموذجا ناجحا في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وثقافية وحتى سياسية متفوقة.. ولعل تواطؤ الغرب عموما مع انقلابيي 2016.. هو ما فتح أعين الأتراك على أعدائهم الحقيقيين ومؤامراتهم التي لا تتوقف.

أقول.. إن الموالين لفرنسا من الجزائريين.. يحددون موقفهم من الأتراك انطلاقا من الموقف الفرنسي  تحديدا.. دون مراعاة لأي مصلحة جزائرية.. وبهذا المعنى هم ليسوا أكثر من وكلاء بالنيابة.. يمارسون ترضية الطرف الفرنسي على حساب الطرف التركي.. حتى ولوأدت هذه الترضية إلى الإساءة للعلاقات الجزائرية التركية.

لا داعي لعرض أمثلة.. إذ هي مكشوفة وأصحابها لا يخفون على أحد.. ولأنهم يريدونها مواقف معلنة.. فالفرنسي لا يحب الخدمة من الباطن.. و«الحركي” يجب ألا يعمل في الخفاء.. بل يجب أن يقف في الصف الأول.. ويعلن عن نفسه أمام الملأ.. ويشهر ورقة الولاء دون حرج.

هذه هي الطائفة الجزائرية التي تكره الأتراك.. وهذا هو السبب الحقيقي الذي يحثها على افتعال تصرفات غير مفهومة تجاههم.. وما عدا ذلك لا نجد مبررا واحدا لهذا البغض سوى أن القوم عندنا مرضى.. ومن الرأفة بهم.. جرهم لأقرب مصحة نفسية.. تتولى تطهيرهم من إدمان الحب لكل ما هو فرنسي.. حتى ولو كان ضارا لبلدهم الجزائر.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد