Scroll To Top

هـؤلاء.. يكرهون الجزائر

التركيب ليس سوى إعادة تجميع لكل شيء يتم تصنيعه في الخارج..

المشاهدات : 119
0
آخر تحديث : 21:22 | 2018-03-19
الكاتب : عيسى جرادي

لماذا يكرهوننا؟ سؤال تداوله الأمريكان عن المسلمين.. عقب الأحداث الإرهابية الدامية التي كانت تعصف بهم كل مرة.. ولو فكروا قليلا لأدركوا أن المسلمين في عمومهم لا يكرهون أحدا.. ولا يوجد أدنى مبرر ليكرهوا غيرهم.. فلا دينهم يحثهم على ذلك.. ولا واقع الحال يمكن أن يغذي هذه الكراهية.. سوى أن الإدارة الأمريكية تدعم إسرائيل.. وتضمن تفوقها.. وتغزو أراضي المسلمين.. تماما كما تفعل روسيا بوتين الآن.. والحال هكذا.. فإن المسلمين يكرهون الحكومات الغربية بسبب مواقفها.. وليس بسبب اختلاف الثقافة. أستعير هذا السؤال لأوجهه لبعض الجزائريين: لماذا تكرهون بلدكم؟

أن تكره وطنك يعني أن بالضرورة أن تخونه.. وقد تنتقم منه بأن تتصرف على نقيض مصالحه.. ويبدو هذا جليا في مجالين على الأقل.. التنكر للغة العربية والسعي في إقصائها.. ومع اللغة يتجلى الوضع المزري للثقافة الوطنية.. وكذلك الإضرار به اقتصاديا وماليا.. وبين أيدينا موضوع الساعة.. أعني الاستثمار في صناعة السيارات.. أو ما يسمى ”تركيب السيارات”.. فقد تحولت العملية برمتها إلى ممارسات تحايلية مقيتة.. لا نلوم بسببها الأجانب.. بل نلوم طرفين أساسيين هما الحكومة والوكلاء الذين دخلوا في شراكة وهمية مع هؤلاء الأجانب.

الحكومة من حيث إعدادها دفتر شروط يمكن نقضه بسهولة.. وأيضا من حيث تواطؤ بعض أعوان الأجهزة الرقابية التابعة لها.. وعدم مبالاتها بضبط أسعار البيع.. ما أشاع حالة من الفوضى في السوق استغلها السماسرة لاستنزاف جيوب الناس.

أما الوكلاء فقد انتقلوا من الاستيراد المباشر.. إلى الاستيراد المبطن عن طريق التركيب.. فالصور المتداولة تظهر أن التركيب ليس سوى إعادة تجميع لكل شيء يتم تصنيعه في الخارج.. فلا نجد إدماجا أو توظيفا حقيقيا ولا نقلا للتكنولوجيا.. كل ما يقع هو التحايل على الدولة والمجتمع لا غير.

وبهذا الالتفاف.. خسرت الخزينة العمومية الكثير من الموارد.. بفعل إعفاء هؤلاء المستثمرين الوهميين من الرسوم.. وخسر المشتري أضعاف ما كان يجب أن يدفعه لاقتناء سيارة يقال إنها صنعت في الجزائر!

 بات الأمر واضحا الآن.. هؤلاء المستثمرون الوهميون ومن يتواطأ معهم من أفراد يشغلون مواقع نافذة في الأجهزة الرسمية والمُصنعون الأجانب.. اتفقوا جميعا على شيء واحد هو تحقيق الثراء الشخصي على حسابنا نحن.. يفعلون ذلك في سياق نشر أوهام بأنهم يستثمرون.. في حين أنهم لا يصنعون برغيا واحدا.. ويسلبون من الخزينة العمومية أضعاف ما كانوا يؤدونه لها عندما كانوا مجرد وكلاء استيراد وتسويق.

نتساءل مرة ثانية: لماذا يكرهون الجزائر؟

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية

نشر في :08:18 | 2018-10-14

"بلا قيود" مع أبو جرة سلطاني، رئيس المنتدى العالمي للوسطية


أعمدة البلاد