Scroll To Top

سفير أم كومبارس؟!

اللاعب نفسه.. أبدى رفضه العرض بداعي ”أنه من غير المعقول أن أعمل لصالح بلد آخر وأكرّس خبرتي له حتى وإن كان شقيقا”

المشاهدات : 81
0
آخر تحديث : 20:02 | 2018-04-03
الكاتب : عيسى جرادي


أثار انتباهي سعي المغرب لضم نجم كرة القدم الجزائري في الثمانينيات ”لخضر بلومي” لقائمة لاعبين أفارقة مرموقين.. باعتبارهم سفراء نوايا حسنة للمملكة.. يتولون الترويج لاحتضانها بطولة كأس العالم في 2026.. مقابل إغراءات مالية ضخمة.
اللاعب نفسه.. أبدى رفضه العرض بداعي ”أنه من غير المعقول أن أعمل لصالح بلد آخر وأكرّس خبرتي له حتى وإن كان شقيقا”، حسب ما نُسب إليه.. غير أن ”الرئاسة الجزائرية وافقت على انضمام بلومي إلى قائمة سفراء ملف المغرب” وأبدت دعمها للمملكة لاستضافة البطولة، حسب ما أعلن.
وفي الموقفين أكثر من مفارقة وأكثر من تساؤل.
أولا.. للاعب كامل الحرية في الرفض أو الموافقة.. والموقف الذي يقفه يعود إليه وإلى تقديره وضميره.. ولعل تعبيره بالرفض كان مسألة مبدأ بالنسبة إليه.. فالسياسة تسبق التجارة.. والمبادئ تتقدم على السياسة.
ثانيا.. لا أدري ما دخل الرئاسة في الموضوع.. حتى تجبر اللاعب ـ وإن بطريقة غير مباشرة ـ على قبول العرض.. والتحول إلى مروج سلعة لبلد آخر.. فهل تمتد سلطة الرئاسة إلى ما هو من صميم حرية الفرد في الاختيار.
ثالثا.. للمغرب أن يبحث عن مصالحه الوطنية.. وله أن يرمي صنارته حيث يصطاد سمكا ذهبيا.. فلا أحد يلومه على ذلك.. لكن ماذا يعني أن نروج نحن للمغرب..سلطة وأفرادا.. وهل تتقاطع مصالحنا الوطنية مع مصالح المغرب؟
رابعا.. تصريح وزير الخارجية الجزائري قبل أشهر عن أن المغرب بلد المخدرات التي تدمر عقول شبابنا.. والرد شديد اللهجة للمغرب عليه.. يضع العلاقة بين البلدين في محل منابذة.. فلا أحد يثق في الآخر.. ولا أحد يملك الإرسال على موجة الآخر ولو تعلق الأمر بكرة القدم.
خامسا.. نائب مغربي وفي جلسة برلمانية رسمية حضرها وزير الخارجية المغربي.. هدد باجتياح عسكري لا تسلم منه البوليساريو ولا الجزائر.. وهذه رسالة للسلطة الجزائرية.. أن اليد الممدودة قد تعود خاوية.
سادسا.. بدل أن ندعم المغرب.. ونُسخر له موقفنا مجانا ـ وهوالذي يتهمنا دائما بالتآمر على وحدته الترابية -.. لم لا نسعى نحن لاحتضان هذه البطولة ؟ أم إن الفشل والعجز يقعدان بنا عن التفكير في شيء.. تطلبه المملكة بإمكانيات أقل.. ولا يشغل بالنا نحن بإمكانات أكبر بكثير؟!
سابعا.. سواء فاز المغرب باحتضان البطولة أم فشل - ونحن لا نرجو له ذلك -.. ففي النهاية هو بلد مغاربي وعربي ومسلم وجار لنا.. وإن حاول الاعتداء على حدودنا في 1963:  هل نقبل دور الكومبارس في فيلم افتراضي.. قد يكون وقد لا يكون؟!

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد