Scroll To Top

الأمريـكان.. يتعلمون منا!

جميل جدا أن يأتي الأمريكان ليتعلموا منا شيئا..

المشاهدات : 92
0
آخر تحديث : 20:57 | 2018-04-17
الكاتب : عيسى جرادي

جميل جدا أن يأتي الأمريكان ليتعلموا منا شيئا.. فهذا يذكرنا ـ على الأقل ـ بأسلافهم الذين كانوا يدفعون الإتاوات لبحريتنا.. مقابل حمايتهم في البحر الأبيض المتوسط.. وكيف كانوا سباقين لإقامة العلاقات الدبلوماسية معنا.. يومها كان الداي يلطم وجه السفير الفرنسي.. ولا يخشى رد فعل من قوة عظمى.. أو صواريخ توماهوك تأتيه من حيث لا يعلم.. أو قرارا من محكمة الجنايات الدولية.. يضعه تحت طائلة الاعتقال.. ويمنعه من السفر إلى الخارج.

تغير كل شيء الآن.. فأمريكا تقف في القمة ونحن لا نزال عالقين بقعر الهاوية.. ونزهو لو تكرم علينا وزير أمريكي بزيارة عابرة.. وهم للأسف لا يزوروننا إلا نادرا.. ولشيء واحد ووحيد فقط.. كيف يحاربون الإرهاب.. وحتى هذه لا أظنهم بحاجة إلى تجربتنا.. بقدر ما هم بحاجة إلى معلومات قابلة للاستغلال.

وزير الشؤون الدينية والأوقاف يصرح بأن وفدا من الأئمة الأمريكيين يزور الجزائر.. للاستفادة من تجربتها في (مكافحة الإرهاب والتطرف الديني والحركات الطائفية ـ كما يسميها).. خبر طريف حقا.. إذن لا أدري ماذا سيقول لهم خبراؤنا الدينيون.. خاصة وأن التقرير السنوي لوزارة الخارجية يتهمنا دائما بالتضييق على غير المسلمين.. والتمييز الديني إزاء الطوائف الأخرى.. وتقييد حرية المعتقد ـ إشارة منهم إلى موضوع الردة الدينية عن الإسلام إلى المسيحية ـ.. عادة ما يعنون بذلك الجماعات المسيحية التي تتبع مجلس الكنائس العالمي الموالي للصهاينة.

الإرهاب ليس موضوعا دينيا في جوهره.. هو مسألة أمنية وحقوقية وسياسية بالدرجة الأولى.. والعالم برمته يعلم هذا.. وإن حاول البعض إلباسه عباءة دينية ليست على مقاسه.. أما التطرف الديني فموضوع شائك.. وهو شخصي أكثر منه تنظيمي.. صحيح لدينا السلفية التي تدعو لطاعة ولي الأمر ـ حتى وإن طبّع مع إسرائيل ـ.. والتي تشغب علينا بالخوض في الجزئيات وبعض التفاصيل الهينة.. ويعنيها طول السروال أكثر من طول لسان الحاكم.. ولدينا الكركرية والأحمدية وأصناف شتى من الطرقية التي تمارس السياسة باعتبارها مصدرا للارتزاق.. وما عدا هذا فأغلب الجزائريين لا ينتبهون لوجود أي تطرف ديني.. بالمعنى الذي يجعل المالكي ينكل بالإباضي أو العكس.. أو ما يثير نعرات مذهبية بين السلفي الحنبلي المتشدد في الفروع التعبدية والطرقي الذي يخلص لشيخه في كل الأحوال.

إذن ماذا يريد الأئمة الأمريكان أن يتعلموا منا؟

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 5 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

وزير الموارد المائية حسين نسيب ضيف العدد الأول من حصة بلا قيود

نشر في :10:02 | 2018-09-18

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!


أعمدة البلاد