Scroll To Top

الغاز والنفط وحدهما.. لا يكفيان

لسنا بحاجة إلى خبير إيطالي.. يذكرنا بأننا نملك الكثير من الغاز والنفط وحقول الطاقة الشمسية..

المشاهدات : 89
0
آخر تحديث : 21:34 | 2018-04-18
الكاتب : عيسى جرادي

لسنا بحاجة إلى خبير إيطالي.. يذكرنا بأننا نملك الكثير من الغاز والنفط وحقول الطاقة الشمسية.. نحن نعلم هذا.. والمعلومة ليست جديدة أو استثنائية حتى نتجادل في كيفية استغلال هذه الطاقات.. التقليدية وغير التقليدية.. الناضبة والمتجددة.

لا نريد أن نسمع كلاما يشبه كلام ترامب لولي العهد السعودي.. “أنتم لديكم الكثير من المال ونحن نريد جزءا منه”.. وكل ما يفعله ترامب اليوم يترجم رغبته المجنونة في الاستحواذ على هذه الثروات.. وسحبها من أيدي من لا يحسنون استغلالها.. وبالطريقة نفسها يفكر الفرنسيون والإيطاليون والألمان وغيرهم.. فهم لا يروننا سوى منابع للثروة التي نتولى نحن تبذيرها في استيراد الكماليات وما لا نفع منه.

إذا ثبت فعلا أننا أنفقنا ألف مليار دولار “تريليون” في غضون سنوات معدودات.. لنكتشف في نهاية المطاف أننا بحاجة إلى طبع نقود بغير غطاء سلعي.. أو استجداء صندوق النقد الدولي من أجل دولارات معدودة.. نكون بدورنا قد جسدنا حكاية الأمير الذي يشتري لوحة فنية وقصرا ويختا بمليارات الدولارات.. لكنه لا يتوانى عن مكافحة الفساد!

أزمتا نحن الجزائريين واضحة المعالم.. ولا تحتاج إلى فلسفة خاصة لفهمها.. هي تنبع من ثلاثة عوامل متراصة يسري التيار بينها.. نحتاج إلى رؤية كي لا نتيه في ظلام يدوم لسنوات.. أعني أننا نحن بحاجة إلى تحديد طريق نمهده بأنفسنا.. ولا ننتظر من غيرنا أن يأخذوا بأيدينا إلى حيث نريد أن نذهب.

 ونحتاج أيضا إلى حكومة رشيدة ومتأهبة.. نحبها وتحبنا.. ولا تفرض نفسها عنوة علينا.. ولا تنام ثلاثا وعشرين ساعة.. وحين تستيقظ في الساعة الرابعة والعشرين.. تنفق ما بقي من وقتها في تجميل نفسها.. هكذا حكومة لا خير فيها.. ولن تنجز شيئا تقدم عنه حصيلة سنوية أمام الإعلام.. فالوقائع على الأرض أرسخ من كل كلام.

والأمر الثالث.. نحن بحاجة ماسة إلى مواطن يتجاوز أنانياته الخاصة.. فلا يتعرى في الشارع العام بسبب رخصة سياقة سُحبت منه.. أو يتحدث لغة لا يفهمها تسعة وتسعون في المائة من مواطنيه.. أو يحول مباراة في كرة القدم إلى داحس والغبراء.. هكذا مواطن هو عالة لا أكثر.. ولعله المواطن الأكثر طلبا من الحكومات المارقة.

 لدينا الكثير من المحروقات والصحراء المشمسة.. وهذه الثروة ستذهب هباء منثورا.. بغير عقل وضمير حيين.. يتكفلان باستثمارهما.. من أجلنا جميعا.. وليس من أجل حفنة من الأشخاص أصحاب المصالح.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد