Scroll To Top

الجزائر آمنة

الجزائر سابعة في قائمة الدول الأكثر أمنا في العالم.. والأولى إفريقيا..

المشاهدات : 110
0
آخر تحديث : 22:14 | 2018-04-21
الكاتب : عيسى جرادي

 

 صُنفت الجزائر سابعة في قائمة الدول الأكثر أمنا في العالم.. والأولى إفريقيا.. بحسب تقرير أعدّه المعهد الأمريكي لاستطلاع الرأي "غالوب"..  وهذه أول مرة تنزل فيه الجزائر عن الرتبة ما بعد المائة.. في كل شيء تقريبا.

وهي رتبة تجعلنا نطمئن إلى أننا بخير.. فعلى الأقل نحن مطمئنون إلى أن الطريق سالكة.. فلا حواجز زائفة تتربص بالمسافرين.. تسلب المال وتجز الرقاب  وتحرق العربات.. وإن الخروج ليلا لا يعني الوداع الأبدي للأهل والأحبة.. وإن النوم لا تُنغصه طرقات مدوية على الباب تشعرك أنك ذاهب بغير رجعة.

استتباب الأمن.. يعني أنك على ثقة أنك غير ممنوع من السفر.. وإن اسمك ليس مقيدا في قائمة "خطر على الأمن العام".. ويمكن أن تترشح للانتخابات .. اليوم يمكن القول إن تسعة وتسعين في المائة من الجحيم الأسود قد مضى.. ونرجوأن يمضي بغير رجعة.. لكن يبقى الواحد في المائة الآخر يقض مضجعنا.

فالأمن لا يعكس زوال العنف المدجج بالسلاح فقط.. وإن كان هذا العنف هوالأشرس والأشد فتكا بأمن "البلاد والعباد".. والأكثر إيلاما وتخريبا.. لأنه يضع حياة الناس على المحك.. ويخلط موازين المجتمع.. ويضع الدولة على فوهة بركان منفجر.

العنف والخوف والإرهاب مفردات مدمرة.. وما التسعينيات من القرن الماضي منا ببعيد.. فأن تأمن على نفسك من الفقر والبطالة وأنت شاب مقبل على الحياة هام أيضا.. كي لا تضطر للسباحة بين أسنان القرش.. وأن تأمن على لغتك وهويتك لا يقل أهمية.. كي لا تنتهي بلا بطاقة تعريف  أو جواز سفر.. وأن تأمن على نفسك من إرهاب الإدارة.. التي  تضيع عليك مصالحك أو تستنزف أعصابك.. شيء لا يقبل المساومة.. وأن تطمئن إلى أن إرهاب الصندوق الانتخابي شيء من الماضي.. فلا يسرق صوتك ولا يعبث بإرادتك.

اختفى الإرهاب المسلح تقريبا.. عليه خزي الدنيا والآخرة.. فكم من الموبقات جلبها علينا هذا الإرهاب الأعمى.. لكن يبقى إرهاب الطرقات التي تحصد آلاف الأرواح سنويا.. فآلته الحادة دوارة بلا توقف.. وإرهاب المخدرات والكحوليات والمهلوسات التي تأكل العقول.. وإرهاب الأسعار التي تشعل النار في الجيوب.. لترسل المعدمين إلى مقصلة الجوع والعوز.. وإرهاب الرشوة والفساد التي تنخر جسم الاقتصاد الوطني.. وإرهاب التهريب والتخريب.

الأمن والسلم والاستقرار حقائق لا تنفك عن الحرية.. صحيح أننا نريد الجزائر آمنة.. لكنها آمنة بالعدل والحق والقانون وليس بالقوة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد