Scroll To Top

الخصخصة.. تطارد بقايا القطاع العام

ماذا تعني الخصخصة عندنا؟

المشاهدات : 59
0
آخر تحديث : 19:27 | 2018-05-11
الكاتب : عيسى جرادي

ماذا تعني الخصخصة عندنا؟ عمليا.. وبغض النظر عن ظاهر التشريعات.. هي التنازل عن الأملاك العامة بالدينار الرمزي.. والمسلسل لم يبدأ اليوم بل هو قديم وإن تم تقسيطه على مراحل.. في البداية تم التنازل عن الأملاك الشاغرة.. فاستولى الناس على عقارات ضخمة بثمن زهيد.. وساد الصمت بين الجميع.. لأن المستفيدين كان يعنيهم أن تمر العملية في هدوء.. دون أن تثير انتباه أحد .

 لاحقا.. تم تفكيك القطاع الفلاحي العمومي (الذاتي والثورة الزراعية).. ومنحت حيازات واسعة لأشخاص لا صلة لهم بالفلاحة.. وأقصى ما يقومون به التبوير أوالتأجير.. فتلاشت ملايين الهكتارات بغير أثر.. ولم تسلم من هذه الخصخصة المتوحشة سوى المزارع النموذجية التي أبقتها الدولة تحت ملكيتها.

 في التسعينيات.. وفي أوج الأزمة الأمنية والسياسية.. استغل عرابو الخصخصة الوضع البائس وحققوا ضربتهم الكبرى.. فبيعت مئات وربما آلاف الوحدات الصناعية بأثمان بخسة.. واستولى متنفذون وشطار على مصانع ووحدات إنتاجية بغير مقابل تقريبا.. وبرز على السطح أثرياء الدينار الرمزي.. الذين استشرى نفوذهم بالاستحواذ على تجارة الحاويات الصينية بداية هذا القرن.

وقبل أشهر.. أقدمت الحكومة على محاولة التنازل عما بقي من مؤسسات عمومية.. لولا تدخل رئيس الجمهورية.. الذي أنهى كل شيء في لحظات.. فصدر الأمر بوقف العملية نهائيا.. وعض العرابون على أصابعهم.. لكنهم لم ييأسوا بعد؟

الظاهر أن هوس البيع بالدينار الرمزي لا يزال يغري الحكومة.. ويحثها على بيع كل شيء.. وفي الفصل الجديد.. امتدت اليد إلى المزارع النموذجية.. وهي نموذجية فعلا.. بالنظر إلى جودة أراضيها واتساع مساحتها (135 ألف هكتار).. لتوضع في المزاد.. بدعوى تطويرها وزيادة مردودها!

وبحكم التجربة فإن خصخصة هذه المزارع ـ وإن احتفظت الدولة بنسبة   66 بالمائة من أسهمها نظريا ـ.. فإنها عمليا ستنتهي إلى المصير نفسه الذي انتهت إليه ملايين الهكتارات من مزارع التسيير الذاتي ومستثمرات الثورة الزراعية.. بمعنى استحواذ "الأكابر" عليها ووضع اليد على ثرواتها.. وليكون المصير هو نفسه.

السؤال: بعد استنجاد بعض العاملين في هذه المزارع برئيس الجمهورية لإنقاذ هذا الإرث الوطني.. هل يكرر الرئيس موقفه مرة أخرى ويقطع دابر المتربصين.. أم تنجح جماعة الدينار الرمزي في تمرير الصفقة؟

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية

نشر في :08:18 | 2018-10-14

"بلا قيود" مع أبو جرة سلطاني، رئيس المنتدى العالمي للوسطية


أعمدة البلاد