Scroll To Top

من يحكم.. الوالي أم رئيس البلدية؟

من له الحق في إصدار قرار من هذا القبيل: الوالي المعين أم رئيس البلدية المنتخب؟

المشاهدات : 123
0
آخر تحديث : 20:04 | 2018-06-27
الكاتب : عيسى جرادي

رئيس بلدية ساحلية.. سياحية بامتياز.. يصدر قرارا مؤقتا بمنع التجول بالتبان “الشرت” في المناطق السكنية والمؤسسات والإدارات العمومية.. ينتهي بانقضاء موسم الاصطياف 2018.. وبسرعة ـ غير معهودة ـ يرد عليه والي الولاية بإلغاء القرار.

السؤال: من له الحق في إصدار قرار من هذا القبيل: الوالي المعين أم رئيس البلدية المنتخب؟ ومن له حق الاعتراض على الآخر: رئيس البلدية أم الوالي؟

أعتقد أن المسألة لا صلة لها بالصلاحيات.. ولا بالسلطة التي يخولها القانون للطرفين.. بل بمدى تقديرنا لأهمية أن يكون المسؤول منتخبا أم معينا.. وراءه شعب اختاره طوعا وخوله إدارة شؤون البلدية.. أو جاء بقرار من سلطة أعلى تملك حق التعيين.. لكنها لا تملك سلطة الانتخاب.. هنا يكمن الفرق.

 أذكر في هذا السياق.. كيف أن رئيس بلدية فرنسيا.. قرر إحاطة بلديته بسياج عازل.. لأن شبابا متسكعين وفاسدين من بلدية مجاورة.. يسيئون إلى سلامة مواطني بلديته.. لم نسمع حينها أن الوالي اعترض.. أو أن الحكومة الفرنسية قررت معاقبته أو أن وسائل الإعلام المغرضة.. قد استهدفته بحرب كلامية.

في الديمقراطيات العريقة.. لا سلطة أقوى من الانتخاب.. فإرادة المواطنين أقوى من أي إرادة أخرى.. وتكون قويا بمقدار ما تحوز من ثقة الناس بك.. فالتفويض الشعبي أقوى من أي قرار تبادر به السلطة التنفيذية.. ولهذا الاعتبار يستطيع البرلمان المنتخب إقالة الحكومة.. لكن الحكومة لا تستطيع إقالة البرلمان.. وللاعتبار ذاته تخشى الحكومات الانقلابية الانتخابات.. وتحاول فرض سلطتها خارج إرادة المواطنين.

ماذا يعني هذا كله؟

ما قام به رئيس البلدية.. يعكس إرادة مواطني البلدية دون شك.. ولا أظن أنه تصرف بمحض إرادته.. فالبلديات التي ترى نفسها محافظة.. تأبى أن يقتحم أشباه العراة فضاءها الأخلاقي.. ليفرضوا نمطا شاذا من السلوكيات.. ويكفي في هذا السياق الدفع بعدم قانونية قرار الوالي.. بمحضر يوقعه أعضاء المجلس الشعبي البلدي.. مشفوعا بقائمة توقيعات من سكان البلدية.. ليكون قرار رئيس البلدية صحيحا ونافذا وغير قابل للنقض.

 قد يعترض البعض على أن ما أقدم عليه رئيس المجلس.. اعتداء على حرية الآخرين.. ويمكن الرد بأن التجول في المناطق السكنية والعامة بلباس شبه عار.. فيه أيضا اعتداء على حرية الآخرين وعلى الآداب العامة.

أما ما يحدث على الأرض فشيء مختلف.. فالولاة يوقفون رؤساء البلديات عن ممارسة مهامهم.. وقد يعزلونهم بقرار من المحكمة.. قد يكون هذا مستساغا إذا تعلق الأمر برئيس بلدية.. حول مكتبه إلى وكر للفاحشة.. لكن أن يكون قرار الوالي فوق إرادة الشعب.. فهذا الذي لا يمكن تبريره.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد