Scroll To Top

وهم اسمه: المغرب الأقصى الكبير

هل تقبل أم قسمة رضيعها مناصفة مع امرأة أخرى؟ المغرب فعل هذا في 1975..

المشاهدات : 112
0
آخر تحديث : 20:49 | 2018-08-13
الكاتب : عيسى جرادي

ببساطة غير دبلوماسية.. يريد شرعنة احتلاله أرض الصحراء الغربية.. وببساطة أيضا يريد من الجزائر أن توقع له على بياض.. وأن يطوى الملف في صمت.. وتنعم المملكة “الفقيرة” بفوسفات وسمك الصحراء.. أما الصحراويون فما عليهم سوى القبول بصفة رعايا الملك المبجل.

ولأن الجزائر هي البلد الوحيد ـ بحكم الجوار الجغرافي، وبحكم معاناته من  الأطماع التوسعية للمملكة منذ 1963 وإلى اليوم ـ.. الذي يعلق كشوكة دامية في حلق من يريد ابتلاع الصحراء.. فإنها وباستمرار عرضة للتهجم المغربي.. فهي عنده المتهم الأول في افتعال قضية اسمها الصحراء الغربية.. وهي التي تملك إنهاء الموضوع بالتسليم بملكية المغرب هذه الأرض وينتهي الموضوع.

لدي سؤال مبدئي: هل تقبل أم قسمة رضيعها مناصفة مع امرأة أخرى؟ المغرب فعل هذا في 1975.. حين رضي بقسمة أراضي الصحراء الغربية بينه وبين موريتانيا.. قبل أن تتخلى هذه الأخيرة عن احتلالها.. ليضع المحتل المغربي يده بالقوة على النصيب الموريتاني.. فهل كان الحسن الثاني سيقبل بالتخلي عن أطرافه السفلى لمختار ولد دادة.. لو آمن يوما أنها أطرافه الحقيقية؟

مرة أخرى.. ينكر الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة  وجود منظمة مقاومة للاستعمار اسمها اختصارا البوليساريو.. وينكر قيام جمهورية اسمها “ الجمهورية العربية الصحراوية.. وينكر أيضا وجود شعب صحراوي وأرض صحراوية.. فالكيان الأوحد المسجل على الخارطة اسمه المملكة المغربية.. ولا شيء عنده وراء ذلك.

هذا الممثل.. يصرح بأن “البوليساريو كيان وهمي ومجرد أداة سياسية في يد الجزائر”.. ويصر على أن “المفاوضات إما أن تكون مع الجزائر أو لن تكون نهائيا مع هذا الكيان الوهمي”.. قبل أن يخلص إلى نتيجة مفادها: إما أن تتحمل الجزائر مسؤوليتها وإما..!

إما ماذا: الحرب مثلا.. اقتحام الحدود عنوة.. ضخ مزيد من الحشيش.. قطع العلاقات الدبلوماسية.. فرض عقوبات على الجزائر كما يفعل ترامب مع خصومه.. طرد البوليساريو من الاتحاد الإفريقي.. تقديم شكوى أو شكاوى ضد الجزائر أمام مجلس الأمن أو محكمة الجنايات الدولية؟

الحاصل أن لا شيء من هذا يملك المغرب إنفاذه.. ولو تسنى له أن يفعل شيئا من ذلك لفعله من قبل.. ولو كان جادا لتخلص من وهم استعاره من القرون الوسطى ـ بادعاء امتداد سلطان المملكة إلى أقصى تخوم الصحراء الكبرى ـ.. أما وأنه أسير هذا الوهم الكبير.. فلا بأس من أن يطارد سرابا اسمه المغرب الأقصى الكبير.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية

نشر في :08:18 | 2018-10-14

"بلا قيود" مع أبو جرة سلطاني، رئيس المنتدى العالمي للوسطية


أعمدة البلاد