Scroll To Top

الدولار..القاتل الصامت

معارك لا تسمع فيها صوتا ولا ترى نارا أو دخانا..

المشاهدات : 148
0
آخر تحديث : 20:18 | 2018-08-18
الكاتب : عيسى جرادي

 

معارك لا تسمع فيها صوتا ولا ترى نارا أو دخانا.. ولا تشاهد جنودا على الأرض أو غواصات في البحر.. أو صواريخ تنطلق من مكان مجهول.. هذه المعارك أشد فتكا من غيرها.. لأنها تدار في صمت ومن وراء أبواب موصدة.. ومن خلفها قرارات وأوامر ومؤامرات.. هي معارك العملة.. معارك الدولار تحديدا.. الذي تحول إلى سلاح تشهره أمريكا في وجه خصومها.. وفي وجه من لا تحب.. على غرار سلاح التعريفة الجمركية الذي يطلق منه ترامب رصاصات الرحمة على التجارة الحرة.. وسلاح العقوبات الاقتصادية.

أمريكا تقتل بالدولار كما تقتل بـ«توماهوك”.. الدولار الذي تسيد على العالم منذ اتفاقيات “برايتن وودز” المشؤومة.. وتحول إلى أداة استنزاف وسرقة وتخريب.. فأمريكا ليست مضطرة لإنتاج سلع وبيعها كي تستورد ما تشاء.. إذ يكفيها أن تطبع دولارات ورقية لتشتري ما تريد.. بينما نكون نحن في الجزائر بحاجة إلى كل برميل نفط ننتجه.. لنشتري القمح والدواء وما شابه ذلك.

 أكبر سرقة واستغلال يتعرض لها العالم تتم بواسطة الدولار.. وللمفارقة فإن العالم كله يتفرج ويتألم ولا يستطيع فعل شيء.. لأن الخدعة انطلت على الجميع.. بمن فيهم ألمانيا وفرنسا.. فمن ذا الذي يقبل أن يخسر الدولارات التي تجمعت في حساباته.

بعد الصين وإيران وروسيا والدول الحليفة.. ها هو ترامب يوجه سلاحه نحو تركيا.. وقصة تركيا ليست جديدة.. ولا صلة لها بالقس الرائع “أندرو برانسون” كما وصفه ترامب.. إنما هو قميص عثمان الأمريكي.. الذي تحول إلى سبب كاف لإعلان أمريكا الحرب المالية والتجارية على تركيا.. وإلا فكم أمريكيا يُقتل بالسلاح في الشوارع.. إنهم لا يقلون عن 40 ألف ضحية.

«سنقوم بخنق تركيا”.. هذا تهديدهم إن لم يطلقوا سراح القس ويعيدوه إلينا.. هذه المرة ليس بيدي المصارع ترامب المعروف في الحلبات بل بالدولار وفي الأسواق المالية.. فهل يتسنى للأتراك مقاومة هذه الغطرسة؟

الحرب مفتوحة.. ولم تعد مجرد معركة على الهامش.. وإسرائيل التي ترقب المشهد من وراء الستار.. لا تنسى لأردوغان ما فعل بها.. وهم إذ فشلوا في إسقاطه بانقلاب عسكري.. فإنهم يراهنون على الدولار ليفعل ذلك.. فانهيار الليرة التركية.. يعني الإجهاز على رهان أردوغان الكبير على نقل تركيا إلى مصف الدول العشر الأولى اقتصاديا في العالم.. فهل يملك هذا الأخير السلاح المضاد؟

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 8 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد