Scroll To Top

هنا يكمن الشيطان.. يا “بن بيتور”

لا يكفي الفكرة أن تكون جميلة لتكون قابلة للتطبيق..

المشاهدات : 445
0
آخر تحديث : 21:47 | 2019-04-16
الكاتب : عيسى جرادي

لا يكفي الفكرة أن تكون جميلة لتكون قابلة للتطبيق.. والسبب بسيط للغاية.. حين نحاول وضع هذه الفكرة في غير قالبها المناسب.. أو حين نخطئ في تقدير دورها.. فنذهب بها في اتجاه خاطئ.. هنا نسقط في الحفرة.. وقد نصاب بكسور وكدمات.

اقتراح رئيس الوزراء الأسبق السيد  بن بيتور تعيين مسؤولين من الحراك للتفاوض مع النظام، ووضع خارطة طريق لتسيير المرحلة الانتقالية.. قد لا يكون عليه تحفظ من حيث المبدأ.. وكي لا نمالئ هذه الملايين التي تملأ الشوارع.. في حركة استرداد للحقوق والحريات العامة.. ومطاردة ساحرات العصابة المتخفيات في مفاصل الدولة.. يجب أن نقرأ الأشياء كما هي على الأرض.. وليس كما يسكن عواطفنا أو يتخلل خيالاتنا الجامحة.

السؤال.. إذا سلمنا بجدوى اختيار أشخاص ـ أو شخصيات ـ لتمثيل الحراك في أي مفاوضات محتملة مع “النظام” ـ أي العصابة ـ.. فكيف يتم هذا الاختيار؟ ما هي الطريقة المثلى التي لا تثير حفيظة أحد لتعيين هؤلاء الأشخاص؟ من له الحق في اختيارهم؟ وكيف نعلم أنهم يمثلون الحراك ولا يركبونه؟ وماذا لو اختلط الحابل بالنابل وتعذر الاختيار؟  

أسئلة كثيرة من هذا القبيل تثار كلما تعلق الأمر بالسعي إلى وضع رأس للحراك.. تجعل أي عملية من هذا القبيل أشبه بقنبلة موقوتة قد تفجر الحراك.. فتحيله شظايا تتطاير في كل اتجاه؟

هنا يتمدد الشيطان في أريحية تامة.. ويعلم أن خوض الحرب ليس كاقتسام غنائمها.. ربما ثمة من يعترض على هذا الوصف.. لأنه يرى الحراك تضحية وليس طلبا لمكاسب شخصية.. وقد يكون في هذا الكلام بعض الوجاهة.. لكن على الأرض تبدو الأمور مختلفة تماما.. فإذا أردت تفجير أي كيان ـ مهما كانت طبيعته ـ فابسط الامتيازات بين يديه وسترى ما يحدث.

الحراك هو القوة الوحيدة التي تستطيع زحزحة العصابة عن مواقعها وطردها بعيدا.. ولا المؤسسة العسكرية تستطيع شيئا بغير زخم هذا الحراك وإصراره وتعبئته الملايين.. لكن هل يملك الحراك وهو بهذا الحشد المليوني أن يتحول إلى خارطة طريق.. وإلى قيادة منسجمة تمثل كل الأطياف؟

هنا يصبح الأمر صعبا إن لم أقل مستعصيا.. فلا آلية للاختيار بين الملايين.. ولا حتى بعض الأسماء البارزة في الحراك يمكن أن توفر هذه الإمكانية.. فمشارب الحراك مختلفة.. أطيافه متنوعة.. وإذ أمكن حشدها في مواجهة العصابة فلا يعني هذا أنها ستتفق في اختيار من يمثلها.. الحراك وسيلة.. فإذا ما تحول إلى غاية حضر الشيطان بقوة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد