Scroll To Top

إرهاب الطرقات.. مُطلق السراح

في كل يوم تقريبا.. تحصد آلة إرهاب الطرقات أرواحا إضافية..

المشاهدات : 159
0
آخر تحديث : 21:09 | 2016-08-28
الكاتب : عيسى جرادي

 

 

في كل يوم تقريبا.. تحصد آلة إرهاب الطرقات أرواحا إضافية.. ولا أقول بريئة.. فبعض السائقين يمارسون إجراما في حق أنفسهم.. وفي حق غيرهم.. وبعض الناس يُقتلون بغير ذنب.. فأين يكمن الخلل؟

السيارة لا تقتل من تلقاء نفسها.. ولا تختار أن تنحرف عن الطريق بإرادتها.. ولا تخرق الممنوعات إذا شاءت.. ولا تتهور في لحظة فجور نفسي وعقلي .. فمقودها في يد من يسوقها وليس العكس.. فمن القاتل؟

أعتقد أنهم أكثر من واحد.. بل هم سلسلة من القتلة.. بقصد أو بغير قصد.. منهم:

1 ـ هؤلاء الذين سمحوا بإغراق مدننا وقرانا وشوارعنا وطرقاتنا بملايين السيارات.. دون أن ينتبهوا إلى ما سينجر عن ذلك من كوارث وجرائم.. مادية وبشرية لا تحصى.

2 ـ مصالح الطرقات التي تتغافل عن وظيفتها في الصيانة.. فلا تلتفت لحفرة قاتلة.. ولا لإشارة مفقودة أو غير مثبتة في مكانها.. ولا لممهل أشبه بجدار صد.. وهو أقرب لحاجز موت.. يصطاد السيارات.

3 ـ بعض شرطة المرور التي تعاقب سائقا تعطل ضوء سيارته الخلفي.. لكنها لا تنتبه لسائق متهور.. ينتهي جزارا.. يحصد الأرواح بالجملة.. نريد شرطة مرور متنقلة لا ساكنة.. يعنيها إنقاذ الأرواح لا تحرير العقوبات.. أليس هذا ما يحدث!

4 ـ تعين على الجريمة شركات التأمين.. التي توفر ملاذا ماديا لممارسي الإجرام.. حيث تعفيهم من التبعات المالية للقتل العمد.. وهو عمد في أغلب الأحيان.. لأن من يخرق قانون المرور وهو يعلم.. هو قاتل مع سبق الإصرار.

5 ـ أحكام القضاء المخففة.. التي تصدر في حق قتلة.. خرقوا القانون.. حيث كان يجب حبسهم في أقصى الصحراء.. عشرين سنة.. بدل تدليلهم في سجون خمسة نجوم.

6 ـ أولياء بعض القتلة.. الذين يسلمون مفاتيح سياراتهم.. لمراهقين يعبثون بأنفسهم وغيرهم.. ويتصورون العالم من حولهم.. حلبة سرعة وسباق وتنافس على “الفارغ”. 

7 ـ السائقون الذين لا يتفكرون في أن وراء كل نفس تُزهق مجانا.. أو جسدا يعاق للأبد.. تفتح جراح غائرة في النفوس.. قد لا تندمل أبدا.. وعائلات تنكب.. وخسائر بالمليارات.

مشكلتنا في الجزائر أننا لا نملك ثقافة سياقة.. تحاصر هذا الإرهاب الذي لا يعترض سبيله أحد.. إنه إرهاب مطلق السراح.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟

نشر في :14:41 | 2018-09-04

البلاد اليوم : لماذا منعت الحكومة ظهور وعرض الفيلم التاريخي "العربي بن مهيدي"!


أعمدة البلاد