Scroll To Top

التلوث السياسي..

صنفنا تقرير منظمة الصحة العالمية الذي صدر قبل أيام.. في قائمة الدول الأكثر تعرضا لتلوث الهواء..

المشاهدات : 153
0
آخر تحديث : 20:19 | 2016-10-03
الكاتب : عيسى جرادي

 

صنفنا تقرير منظمة الصحة العالمية الذي صدر قبل أيام.. في قائمة الدول الأكثر تعرضا لتلوث الهواء.. ويشير التقرير إلى أن معدل التلوث عندنا يتجاوز المعدل المسموح به عالميا.. وهو أعلى من نظيره في دول كفرنسا وإسبانيا وألمانيا.. التي تعد دولا صناعية.. مدنها مكتظة بالسكان.. وهي عريقة في نفث ثاني أوكسيد الكربون في الجو.. وتتميز بشراهة الاستهلاك!

 ولا نعلم إلى أي مدى ستأخذ وزارتا “التهيئة العمرانية والبيئة” و«الصحة والسكن وإصلاح المستشفيات” هذه المعطيات المخيفة بعين الاعتبار.. هذا إذا لم تبادرا إلى تكذيب ما ورد في التقرير.. لتصرحا لاحقا أن أوكسجيننا خال من العناصر الملوثة.. وإن رئات أغلب الجزائريين تتلقى مددا كافيا من الهواء النقي.. وكل شيء على ما يرام.

 لندع تلوث الهواء جانبا.. فثمة تلوث أخطر منه.. وهو محلي الصنع ولا دخل للصين وأمريكا والهند فيه.. ولا تصدر بشأنه تقارير تحذيرية.. وقل إن ينتبه الجزائريون إليه.. هو لا يصيب رئاتنا.. بل يتسلل إلى أذهاننا وضمائرنا.. وقد يشل إراداتنا.. أي إنه تلوث يدمر قدرتنا على تقرير جوسياسي نقي وصحي.

فالسياسة عندنا تتلقى ـ منذ عقود ـ ملوثات كثيفة.. تؤذي الفعل الديمقراطي.. حولتها إلى بيئة غير قابلة للعيش أو الاستخدام الطبيعي.. من تزوير الانتخابات.. إلى تسلل المال الوسخ “الشكارة”.. إلى الصراع على السلطة.. إلى فرض نمط تسيير للدولة قد لا يكون بالضرورة مفيدا أوصالحا.. إلى تمييع حيادية الإدارة في التعامل مع الشأن السياسي.. إلى انخراط هيئات غير مخولة أصلا بممارسة النشاط السياسي في الفعل المدني.. إلى تحكيم الرداءة في اختيار نواب الأمة.. إلى انتفاء النزاهة في مراقبة الانتخابات.. إلى استقالة الناخب وانسحابه من العملية برمتها “تلوث ذهني فظيع”.. إلى أشباه أحزاب ليست أكثر من دكاكين خردة.. وهلمّ جرا.

 هل نستطيع إنكار تلوث جونا السياسي.. وحاجته الماسة إلى التطهير.. باستعمال مرشحات قوية تمنع نفاذ العناصر الضارة.. أفكار وبشر وممارسات.. وإن السياسة التي لا تتمكن من تخليص نفسها من هذه الملوثات.. قد تصبح أخطر من بيئة تتلقى عوادم السيارات وأدخنة المصانع وحرائق الغابات المصطنعة.. تخنق الناس.. وتدمرهم من الداخل.. وقد تنتهي بهم إلى موت سياسي لا مفر منه؟

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني

نشر في :21:32 | 2018-03-28

#خليها_تصدي ... ماذا وقع مع حملة مقاطعة السيارات المركبة في الجزائر؟!

نشر في :08:54 | 2018-03-27

البلاد اليوم : مسعود بوديبة يتحدث : لهذا عادت الكنابست إلى الإضراب مجددا !!

نشر في :18:26 | 2018-03-22

برنامج "مرايا ": الهجر عند المرض ..أفة المتزوجين في الجزائر !!!


أعمدة البلاد