Scroll To Top

صاروخ الحوثي: الطريق إلى مكة

كم مسجدا لأهل السنة.. هُدم في العراق وسوريا بأيدي الشيعة؟

المشاهدات : 155
0
آخر تحديث : 20:07 | 2016-10-29
الكاتب : عيسى جرادي

 

الشيعة الذين استباحوا دماء المسلمين في كل مكان.. في العراق وسوريا واليمن ولبنان.. وفي إيران نفسها ـ منطقة الأحواز العربية ـ.. وفي بلاد البلوش السنة في شرق إيران.. واستباحوا أعراض الصحابة ونساء النبي صلى الله عليه وسلم.... وكذبوا على الله ورسوله الكريم.. وعلى علي رضي الله وابنه الحسين عليه السلام.. ليس صعبا عليهم استباحة مكة أو المدينة.. بل قد يكون ذلك أيسر في ميزان تفكيرهم المعوج.

 الشيعة وهم من السلالة الأيديولوجية والروحية للقرامطة القدامى.. لا يتوانون عن تكرار فعلة هؤلاء.. حين سرقوا الحجر الأسود واحتفظوا به عشرين سنة.. قبل استعادته منهم.. وحفروا نفقا إلى القبر النبوي الشريف بنية سرقة جثمانه.. وهم ليسوا أقل سوءا من الحجاج العراقي الذي قصف الكعبة بالمنجنيق.. فما أقدم عليه الحوثيون اليوم.. بإطلاق صاروخ بالستي تجاه مكة.. يمثل تجسيدا للروح القبيحة التي تحث هؤلاء الناس على الانتقام من كل ما يرمز للإسلام.. خارج معتقداتهم.

 فليس غريبا أن نسمع من خطبائهم وعلمائهم.. من يعدل الحج إلى كربلاء بمليون حجة إلى مكة أوغيرها.. ومن يجعل تراب “العتبات والأضرحة المقدسة” أطهر من كل تراب.. ومن يضع أئمتهم فوق البشر وفوق الأنبياء.. وبهذا التصور الغريب والمنفلت من كل ما هومعقول أوشرعي.. يصبح قصف مكة بصاروخ.. أواجتياحها - إن تسنى لهم ذلك -.. فعلا يتقربون به إلى الله.. بطريقتهم الخاصة طبعا.. وقد لا يعني بالنسبة إليهم شيئا.. أن ينقضوا الكعبة حجرا حجرا.

الحوثيون.. يدعون أن الصاروخ كان موجها إلى مطار جدة.. أي إن مساره سيكون فوق مكة أو بمحاذاتها.. فماذا لو سقط على رؤوس المعتمرين.. وهم ينزلون في مطار جدة.. في طريقهم إلى مكة المكرمة.. ربما سيدعون أن قصدهم لم يكن هذه الطائرة أو تلك!

 نسأل: كم مسجدا لأهل السنة.. هُدم في العراق وسوريا بأيدي الشيعة؟ عشرات وربما مئات المساجد نُسفت من أساساتها.. من بينها مساجد تحتضن رفات بعض الصحابة الكرام في في بلاد الشام.. فبم تختلف بيوت الله عن بعضها.. حتى تتم استباحتها على هذا النحوالبائس؟!

من يصدق الشيعة؟ سوى شيعي مثلهم.. يفتري الكذب.. ويعتبر غير الشيعة نواصب تجب إبادتهم.. على غرار ما نرى من جرائم إبادة وتهجير في العراق وسوريا واليمن.. وآخر ذلك ما سمعنا.. من هذا الذي يدعي “أن الشيعة هم أولياء دم الحسين، وسيطلبون ثأره في الموصل”.. وربما في مكة والمدينة!! 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

برومو "لقاء الأسبوع" مع وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان .. هذا الأحد عبر قناة البلاد على الساعة 21:00

نشر في :16:44 | 2018-01-06

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات


أعمدة البلاد