Scroll To Top

هزة.. في بيت السلطان

من البوعزيزي التونسي إلى “محسن فكري” المغربي.. التراجيديا واحدة..

المشاهدات : 152
0
آخر تحديث : 20:07 | 2016-11-02
الكاتب : عيسى جرادي

 

من البوعزيزي التونسي إلى “محسن فكري” المغربي.. التراجيديا واحدة.. حرفا بحرف وكلمة بكلمة.. ابتذال الإنسان وتحقيره ودهسه نفسيا وأخلاقيا وماديا.. يقود حتما إلى الثورة على “الزيف” الذي يراد له أن يحكم الناس.. زيف ترعاه سلطة وقانون وقوة رسمية.. وكثير من الشعارات البائسة!

 أضرم البوعزيزي النار في نفسه.. لأن شرطية صفعته.. ورمت بضاعته المتواضعة على الأرض.. قالوا له أنت لا تملك مكانا تبيع فيه.. وغدا سيقولون له.. أنت لا تملك مكانا تموت فيه.. فقرر أن الحياة ـ أحيانا ـ لا تستحق الحياة.. ولا تقتضي أن تعاش على نحو مقزز.. اختار طريقة قاسية للموت ليصرخ في وجه معذبيه.. أن من يمتلكون سلطانا على جسد المواطن.. لا يملكون كسر إرادة الرفض لديه.. رفض الزيف والغش والغطرسة والحرمان.

 عبرت الرسالة إلى “محسن فكري” الذي اختار أن يُطحن مع أسماكه.. بدل أن يقرر شرطي الملك.. متى يمكنه أن يبيع.. ومتى لا يمكنه ذلك.. فبدل أن يستولي الصمت على الجريمة ـ القضية.. وتمضي إلى الدرج كما جرت العادة.. اختار أن يلقي مأساته ـ وهي مأساة أغلب المغاربة ـ إلى الشارع ويمضي هو في صمت.. اختار شاحنة القمامة عنوان انتفاضته الخاصة.. ليعلم المغاربة أن المواطن ـ بتقدير بعض الأوساط الرسمية ـ لا يفضُل كثيرا.. تلك النفايات التي يتخلصون منها.. إنه بلا قيمة.. ويمكن أن يرمى.. وأن يسحق.. ثم ينتهي إلى لا شيء.

 يخطئ من يظن أن ثورات الأفراد وتضحياتهم.. أقل وقعا من ثورات الشعوب.. إذ لا يمكن التخلص منها بمحضر زائف.. يحرر على عجل في دائرة رسمية.. ليظل القاتل مجهولا.. والمقتول مواطنا بلا هوية.. وبلا حق أوجدارة.

 ذهب محسن إلى البحر.. وكان يمكن أن يموت هناك.. وعندما عاد ـ ولم يمت في البحر ـ قرروا إرساله مع أسماكه إلى مكب النفايات.. تبدو القبور أحيانا مكانا “فاخرا”.. يأنف عن عظام بعض الموتى.. لاحظوا.. حتى الموتى يخضعون للتمييز.

 الديمقراطية الزائفة.. لا تلغي حقيقة أن مواطنا مسحوقا.. يمكن أن يموت بلا ملامح.. لا لأنه ليس مغربيا.. بل لأنه ليس ملكا أومن حاشية الملك.. فالملك هو الملك ـ بتعبير بن كيران ـ.. يريد القول إن الملك هو كل شيء.. ومن عداه لا شيء على الإطلاق.

 الهزة.. يمكن أن تصبح زلزالا يضخ عنفه في الشارع.. فمن يلتقط الإشارة؟   

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!

نشر في :12:42 | 2018-05-22

حلقة قنبلة من الكاميرا الخفية ردو بالكم.. شاهدوا ماذا حدث؟!

نشر في :22:13 | 2018-05-20

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:


أعمدة البلاد