Scroll To Top

تغريدة إبراهيمية

المغرب لا يعنيه من فتح الحدود سوى مصالحه الخاصة..

المشاهدات : 189
0
آخر تحديث : 21:02 | 2016-12-14
الكاتب : عيسى جرادي

تبلغ التناقضات أحيانا حدا.. يستحيل معه تفسير ما يحدث بصورة معقولة.. وخاصة عندما يتعلق الأمر بشخصية وطنية.. بحجم وزير للخارجية سابقا.. ورمز للجزائر في الوساطات الدولية.. ممن تبوأ مناصب دبلوماسية مرموقة.. فالسيد الإبراهيمي يصرح ـ في سياق تحليل جيوستراتيجي ـ.. “ألا مبرر لغلق الحدود مع المغرب.. ولا للجمود في العلاقات بين البلدين”.

حاولت قراءة هذا التصريح من خلال آخر رقم لتهريب المخدرات من جارنا الغربي إلينا.. كانت قد أعلنته الجمارك الجزائرية.. بكمية تزيد على قنطارين (2.02) من القنب الهندي.. كما حاولت استيعابه في سياق تصريح وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.. الذي أكد أن “الآلة الدبلوماسية الجزائرية تعمل ولا تتكلم، نحن لا نريد الأضواء، العبرة ليست في البهرجة الإعلامية”.. ردا على محاولة المملكة المغربية  ـ عبر منتدى داكار الدولي حول الأمن والسلام في إفريقيا الذي رعته بشكل رسمي وزارة الخارجية المغربية، بالتنسيق المباشر مع وزارة الدفاع الفرنسية ـ بغرض إحداث استقطاب إفريقي لمشروعها الالتفافي حول قضية الصحراء الغربية.. أي الإحاطة بالموقف الجزائري من القضية.. بمقاربات أمنية فجة.. قلت.. حاولت أن أقرأ تحليله في سياق الحرب الناعمة التي نتعرض لها من جارنا القريب.. فانتهيت إلى ما يلي:

 يُنبهنا التناقض بين التصريحات غير الرسمية لـشخصيات وطنية وحزبية.. وسياسة الدولة الجزائرية المناهضة للسلوك الاحتلالي للدولة الجارة .. إلى محاولة كسر الموقف المبدئي للجزائر.. بما يحد من توفير الحد الأدنى من التوافق الوطني.. في مواجهة موقف مغربي موحد وثابت!

فبمنطق المصلحة على الأقل.. ماذا يعني فتح الحدود مع المغرب؟ قد يشير إلى مزيد من الخسائر والأعباء المادية والسياسية والأدبية.. وطوفان من القنب ومشتقاته.. وتسريع لوتيرة التهريب الذي يرهق الاقتصاد الجزائري.. ويكبده خسائر جمة.. تقدر بالمليارات.

 المغرب ـ وهذه وجهة نظري ـ.. لا يعنيه من فتح الحدود سوى مصالحه الخاصة.. كما لا يعنيه من الصحراء الغربية.. إلا ما يستنزف من خيراتها.. التي يُحرم منها المالك الأصلي لهذه الأرض.. الذي قاوم إسبانيا.. قبل أن تتواطأ عليه مع الحسن الثاني.

لا أدري إن كان السيد الإبراهيمي.. قد وضع استثناءات على استنتاجاته.. قبل التفكير في تسوية العلاقات بين البلدين.. أم إنه بعقلية “الدبلوماسي العابر للحدود”.. يتعاطى مع المطلق.. أي مع التطبيع دون شروط مسبقة.. وفي هذه الحالة ألا يخشى أنه يرسل على موجة المغرب.. الذي يتشبث بمسلماته.. حيث يدعونا للتفريط في مسلماتنا!؟

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 1 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات

نشر في :12:20 | 2017-12-25

العدد الأول من برنامج " بعد 90 "


أعمدة البلاد