Scroll To Top

رئيس.. يقول كل شيء

لقد بدا خائفا فعلا.. فالمسألة ليست صفقة تجارية.. ولا تحاملا على معارض..

المشاهدات : 173
0
آخر تحديث : 10:22 | 2017-01-28
الكاتب : عيسى جرادي

إلى حد الساعة.. لم أصادف رئيسا.. يتجلى كل ما في قلبه على لسانه.. كما هو دونالد ترامب.. رئيس أمريكا الجديد.. الذي تحسن تسميته بالرئيس الشفاف.. شفاف بنسبة تزيد على مائة في المائة.. وقد يكون الوحيد في العالم الذي لا يحتفظ بحديقة خلفية.. يربي فيها كائنات مجهولة.. ولعله الوحيد الذي لم يمارس لغة النفاق قبل أن يكون رئيسا.. وبعد أن أصبح رئيسا.. وهذا ما يتيح له أن يكون أصدق رئيس مع نفسه لأنه لم يصطنع شخصية رسمية تتماهى مع الكرسي الذي يجلس عليه.. ومع الشعب الأمريكي لأنه أخبره مسبقا بكل ما ينوي فعله.. ولم يحتفظ ببعض المفاجآت لحين الحاجة إليها.. ومع العالم الخارجي الذي بدأ يتبين وجهة هذا الرئيس.. ويسهل عليه تفسير كلامه وقراراته.

 ابتداء بالجدار الذي يفصل أمريكا عن المكسيك.. إلى منع المسلمين من دخول أمريكا.. إلى شطب اتفاقية المحيط الهادي.. إلى الوعيد باستئصال الإسلام الراديكالي.. إلى مدح نتانياهو.. وموقفه السلبي من النساء.. فإن تعليقه بعد تسلمه الشفرات الخاصة بالأسلحة النووية أثناء لقائه ممثلي وكالة الاستخبارات المركزية.. يظل استثناء في الموضوع كله .. حيث قال “شرحوا لي ما هذا، وكم الدمار الذي يمكن أن تسببه، إنه إحساس مخيف جدا جدا جدا”.. لم يسبق لرئيس دولة نووية أن ذكر هذا.. أو حتى أشار إليه بطريقة غير مباشرة.. فلا أخطر من السر النووي.. الذي يحمل في طياته دمار العالم بغير رجعة.

لقد بدا خائفا فعلا.. فالمسألة ليست صفقة تجارية.. ولا تحاملا على معارض.. ولا حتى استهزاء بمنتقد.. وهو الرئيس الذي يبدو أنه لا أحدا... حتى الروس الذين تغطرسوا في سوريا واستعرضوا عضلاتهم أيام أوباما.. لم يلتفت إليهم.. حين تحدث عن ضرورة إنشاء مناطق آمنة للاجئين السوريين.. إنها طريقته المتميزة في التعبير عن مخاوفه من الدمار الخفي.. الذي يملك زره في يده.

إن ميزة رئيس يقول كل شيء.. هو أنه لا يخفي سرا يصدم به الناس فجأة.. ولا يمارس في الخفاء ما لا يقدر على التصريح به في العلن.. ويكون من انتخبه قد فعلوا ذلك.. ليس بناء على الشعارات والأوهام والوعود الجوفاء.. بل على أشياء بعينها.. معلومة مسبقا.. هي كل ما في أجندته المعروضة على الرأي العام.

 صحيح أن ترامب متعجرف.. لكنه يملك من خلق الصراحة.. ما لا يملكه من يصلون ويصومون.. وغدا عندما يجلس لعرض حصيلته.. سيقول فعلت ما قلت لكم.. فلا تحاسبوني على ما لم أقل.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني

نشر في :21:32 | 2018-03-28

#خليها_تصدي ... ماذا وقع مع حملة مقاطعة السيارات المركبة في الجزائر؟!

نشر في :08:54 | 2018-03-27

البلاد اليوم : مسعود بوديبة يتحدث : لهذا عادت الكنابست إلى الإضراب مجددا !!

نشر في :18:26 | 2018-03-22

برنامج "مرايا ": الهجر عند المرض ..أفة المتزوجين في الجزائر !!!


أعمدة البلاد