Scroll To Top

أمريكا تُبنى بترليوني دولار.. فبكم تُبنى الجزائر؟

الراجح أننا أضعنا فرصة إعادة بناء الجزائر عشر مرات وليس مرة واحدة..

المشاهدات : 90
0
آخر تحديث : 20:54 | 2017-02-27
الكاتب : عيسى جرادي

 

 

تصريحات ترامب فيها الغث والسمين.. الحقيقة والخيال.. والراجح أن الرجل حين يتحدث عن المال والتجارة وما شابه ذلك.. يكون أقرب للواقع.. فهو رجل مال وأعمال.. يعرف من أين يكسبه وكيف ينفقه.. ويقال إنه بارع في هذا المجال.. فأن تكون “مليار ديرا” في أمريكا.. يختلف عنه في الجزائر.. هناك تصعد السلم إما بفكرة خارقة.. أو تصعده  ليس قفزا.. بل درجة بعد درجة.. أما عندنا فبضربة حظ.. وببعض العلاقات المتميزة.. وبعض النفوذ الاستثنائي.. يضاف إليه بعض الضمير الميت.. تمسي أو تصبح مليار ديرا.. يشار إليك بالبنان.

  تصريح ترامب في لقائه ممثلي شركات الطيران الأمريكية.. بأن “أمريكا أنفقت 6 تريليون دولار في الشرق الأوسط، ولم تحصل في المقابل على شيء.. حتى على بئر نفط صغير”.. موضحا أن “هذا المبلغ يكفي لإعادة بناء أمريكا ثلاث مرات” .. فيه ما يدعونا لوضع خط تحت  كلمة “ثلاث”.. فهي إشارة إلى شيء بالغ الأهمية.

  فإذا كانت أمريكا سيعاد بناؤها وتأهيلها بترليوني (ألفي مليار دولار) دولار.. فبكم نستطيع نحن إعادة بناء الجزائر؟ بتريليون أو نصف تريليون أو أقل من ذلك؟

  نحن أنفقنا على مدى 15 عاما.. ما يزيد على 800 مليار دولار -إذا كان هذا الرقم مبالغا فيه فلتوضح الحكومة ذلك -.. وهو قريب من تريليون دولار.. مبلغ ضخم جدا لا شك.. فهل أهلنا الجزائر.. لتغادر نادي الدول التابعة اقتصاديا؟

  إذا كان ما قاله ترمب صحيحا - وليس مجرد مبالغة -.. فالراجح أننا أضعنا فرصة إعادة بناء الجزائر عشر مرات وليس مرة واحدة.. بقياس ناتجنا المحلي إلى الناتج الأمريكي.. وهذا بدوره.. يعني أننا لا نتحرك في الاتجاه الصحيح.. بل اخترنا تبذير الفرص والإمكانات.. لنكتشف بعد إجراء عملية حسابية بسيطة أن خياراتنا كلها.. كانت تصب في جيوب مليارديرات نبتوا بضربة حظ.. وبدل أن يكونوا عونا على بناء الجزائر.. تكالبوا على استنزافها حتى آخر دينار.. لنكتشف أننا عدنا إلى الخلف.. بعد أن حلقنا سنوات في فضاء عديم الجاذبية.. ينعدم فيه الشعور بالوطنية.. وأي إحساس بواجب خدمة الوطن.. أو السعي لاستخلاصه من بالوعة التخلف والفساد.

  أسأل: إذا كان مبلغ 800 مليار دولار.. قد فشل في دفعنا خطوة إلى الأمام.. فكم تريليونا يقتضيه تحويل وجهتنا من بلد يكابد من أجل أن يعيش يومه فقط.. إلى بلد ينافس على الصدارة.. ليس عالميا.. بل إفريقيا على الأقل؟   

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!

نشر في :12:42 | 2018-05-22

حلقة قنبلة من الكاميرا الخفية ردو بالكم.. شاهدوا ماذا حدث؟!

نشر في :22:13 | 2018-05-20

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:


أعمدة البلاد