Scroll To Top

ضيف.. غير مرغوب فيه

عودة صندوق النقد الدولي إلى الجزائر.. يعني أن شيئا ما ليس على ما يرام..

المشاهدات : 79
0
آخر تحديث : 21:49 | 2017-03-05
الكاتب : عيسى جرادي

 

عودة صندوق النقد الدولي إلى الجزائر.. يعني أن شيئا ما ليس على ما يرام.. فوراء الأبواب الخلفية قد يعلن عن شيء لا يسرنا اقتصاديا واجتماعيا.. أما سياسيا فالأمر ما عاد يهمنا كثيرا.

 فهذه المؤسسة النقدية الدولية.. التي أنشاها الكبار الرأسماليون.. ليتحكموا بها في مصير الصغار.. وليبقوهم تحت وصايتهم إلى الأبد .. هي نذير شؤم لفقراء العالم الثالث ونحن منهم.. وعلامة على خلل في التوازنات الكبرى لاقتصادنا الوطني.. بما يوفر موطئ قدم للصندوق ليعيد التموضع بيننا.. ليشرع عبر وصاياه في استنزافنا حتى النخاع.

 هذا يعني.. أن ما يحدث الآن ـ وفق روزنامة الزيارة المرتقبة للصندوق ـ.. مقدمة لأيام عصيبة تنتظرنا.. وكأن ما بنا ليس مؤلما بما يكفي (غلاء فاحش، بطالة تستشري، إجراءات تقشف تضني الموظفين، فقر يتسع نطاقه، ...) .. لنضيف إليه جراحة أخرى.. تبتر ما بقي من أعضاء حيوية في جسد منهك معيشيا.

أسئلة كثيرة تصحب هذه الزيارة.. يا ترى: هل يقترحون على الحكومة.. إلغاء ما بقي من دعم لبعض المواد الأساسية.. وإطلاق وحش التضخم من عقاله.. ليلتهم ما بقي في جيوب الناس؟ هل ينصحونها بتسريح موظفي القطاع العمومي.. لأنهم برأي الصندوق عالة على ميزانية الدولة؟ هل يرتبون لها بيع ما بقي من مؤسسات عمومية.. والتخلص منها بالدينار الرمزي ـ كما جرت العادة؟ هل يذكرونها أن قيمة الدينار الحالية وهمية.. ومن ثم يجب تعويم الدينار أكثر.. حتى يستقر على قيمته الحقيقية في السوق؟ هل يحرضونها على إبقاء أبواب التجارة الخارجية مشرعة.. كيف لا تغضب علينا منظمة التجارة العالمية.. وتحرمنا من الانضمام إليها.. بعد أن نجيب على أربع مائة سؤال بانتظارنا؟

 أعتقد أن الحكومة تتقلب بين نارين.. فلا هي تستطيع مقاومة إملاءات الصندوق.. الذي يصحب معه ـ حيث حل ـ العصا والجزرة.. ولا هي قادرة على إيقاظ وحش الشارع.. النائم إلى حد الآن.. أمران أحلاهما مر.. فماذا عساها أن تفعل؟

 تقديري أن الخناق يضيق باستمرار على رقبة الحكومة.. وما بيدها من بدائل شيء قليل.. ووعودها بالانعتاق من اقتصاد الريع النفطي لا تكاد تغادر موقعها.. وهي التي انخرطت في سياسة إنفاق لا ضوابط لها على امتداد سنوات من الوفرة النقدية.. ولا تلمس في نفسها الشجاعة والقدرة.. على الذهاب بعيدا في تصحيح أخطائها.

 كان من السهل فعل ذلك من قبل.. أما الآن.. فالكلمة لصندوق النقد الدولي.. هذا الضيف الثقيل جدا.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني

نشر في :21:32 | 2018-03-28

#خليها_تصدي ... ماذا وقع مع حملة مقاطعة السيارات المركبة في الجزائر؟!

نشر في :08:54 | 2018-03-27

البلاد اليوم : مسعود بوديبة يتحدث : لهذا عادت الكنابست إلى الإضراب مجددا !!

نشر في :18:26 | 2018-03-22

برنامج "مرايا ": الهجر عند المرض ..أفة المتزوجين في الجزائر !!!


أعمدة البلاد