Scroll To Top

فيديو صادم .. شرطي يصوّب مسدسه ويطلق رصاصة في وجه شاب داخل محكمة كندية بحضور والدته..

المشاهدات : 5730
0
آخر تحديث : 22:55 | 2018-02-03
الكاتب : وكالات

أُصيب شابٌّ مراهق بطلقةٍ في رأسه، على مرأي ومسمعٍ من والدته، أثناء مشادةٍ مع شرطي في محكمةٍ بكندا.

وكان ستيفن برتراند (18 عاماً)، وفق The Daily Mail البريطانية في محكمة بلدية مانيواكي، الواقعة في مقاطعة كيبيك الكندية، عند نحو الساعة الواحدة ظهراً يوم الأربعاء، 31 يناير/كانون الثاني، بعد استدعائه لجلسة استماع في جريمةٍ ليست له علاقة بها، عندما دخل في مشادة مع أحد أفراد الشرطة.

وقال أحد أقرباء برتراند، ويُدعى كريستوفر لاكاي، إنَّ برتراند كان يرغب في الخروج إلى الساحة الخارجية للمحكمة ليدخن، لكن عندما رفض الحارس أصبح عنيفاً وعدوانياً.

واحتدم الموقف بسرعة، وبدأ لاكاي في تصوير فيديو، بينما تشاجر برتراند مع الحراس.

 

وأحيط الشاب بسرعةٍ بستة من شرطيي المحكمة، فيما استمرَّ في مقاومة الحارس الذي يحاول تقييده.

دفع الحراس برتراند إلى غرفةٍ مجاورة، واستمرت المشاجرة بعيداً عن الأنظار، لكنَّ والدته جولي كانت تشاهد في هلع.

 

فجأةً، بدأت جولي في الصراخ، واندفع لاكاي في الحال إلى مدخل الغرفة ليرى الشرطي وقد أطلق النار على برتراند.

وبدأ كلٌّ من جولي ولاكاي في الصراخ والبكاء بشكلٍ هيستيري، بينما كان برتراند مُلقىً على الأرض تسيل منه الدماء.

وصرّح لاكاي لصحيفة لو سوليل المحلية في كيبيك: "إنَّها تجربة قاسيةٌ جداً، لا أستطيع التوقف عن التفكير فيما حدث".
 

يقول ضباط مكتب التحقيقات المستقلة (EIB)، الذين يحققون في حادث إطلاق النار، إنَّ الشاب ذا الثمانية عشر عاماً تمكَّن من الاستيلاء على العصا التلسكوبية (الهراوة القابلة للانثناء) الخاصة بالشرطي، وضربه على رأسه حسب The Daily Mail البريطانية.

عندها أخرج الشرطي سلاحه وأطلق النار على الشاب في رأسه.

ونُقِل برتراند إلى المستشفى، حيث أُفيد بأنَّه في حالة مستقرة.

الأمر المفاجئ هو أنَّ عائلة الشاب تقول إنَّ الطلقة لم تُصِب العين أو المخ، وإنّه يُتوقَّع تماثله للشفاء.

وكتب لاكاي بالفرنسية على فيسبوك: "ستيفن بخير. لقد أُصيب قريباً جداً من العين. ارتدت الطلقة إلى الرقبة، وهذا جيدٌ، سيكون بخير، لا مشكلة في المخ، وكل شيءٍ في أفضل حال! نشكر الرب".

ووفقاً لمكتب التحقيقات المستقلة، فإنَّ حالة الشرطي الذي أُصيب بالعصا في رأسه مستقرةٌ أيضاً.

وانتشر فيديو إطلاق النار بسرعةٍ كبيرة بعد أن نشره لاكاي على فيسبوك الأربعاء، وحصل على نحو 1.4 مليون مشاهدة و36 ألف مشاركة وآلاف التعليقات.

وقال مكتب التحقيقات المستقلة، إنَّ ردود الفعل على الفيديو كانت قويةً، وهدَّد مشاهدون كثيرون الشرطي بعد مشاهدة ذلك.

وطالبت وزيرة العدل ستيفاني فالي، صباح الخميس، الأول من فبراير/شباط، بضبط النفس.

وقالت: "إنَّ التهديدات والكلمات على هذا النحو قد تقود إلى الإدانة، لذا يجب أن نكون حذرين، ليس فقط فيما نقوله في حياتنا اليومية، ولكن في تعليقاتنا أيضاً على الشبكات الاجتماعية".

وأضاف: "قد نُصدَم بسبب صورٍ نراها، وقد يُصَب المرء بالصدمة من موقفٍ، لكن أن تكون ردودنا على هذا النحو، وأن نرد بهذا العنف، فإنَّ ذلك قد يتسبَّب في نتيجةٍ عكسيةٍ، بصرف النظر عن طبيعة الموقف. إنَّ تعليقاتٍ كهذه على الشبكات الاجتماعية أمرٌ غير مقبولٍ على الإطلاق".

ولم تتضح بعد طبيعة التهم التي قد يواجهها برتراند عندما يتماثل للشفاء من إصابته جراء إطلاق النار.

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!

نشر في :12:42 | 2018-05-22

حلقة قنبلة من الكاميرا الخفية ردو بالكم.. شاهدوا ماذا حدث؟!

نشر في :22:13 | 2018-05-20

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:

نشر في :12:13 | 2018-05-20

الكاميرا الخفية "ردو بالكم" : هذه المرة .. الضحية هو الزوج ...فكيف كانت ردة فعله!! شاهدوا


أعمدة البلاد