Scroll To Top

"البلاد" تنقل مأساة أبطال الجزائر لذوي الإحتياجات الخاصة

وجهوا نداءهم لوزير الشباب والرياضة ...

المشاهدات : 310
0
آخر تحديث : 15:22 | 2020-11-22
الكاتب : م.خ

 أعلن 14 بطلا رياضيا جزائريا من ذوي الإحتياجات الخاصة إعتزالهم ممارسة الرياضة (12 رياضيا في ألعاب القوى، 1 في لعبة كرة الجرس، و1 في الجيدو)، بسبب التهميش الذي يُلاقيه هؤلاء من قبل رئيس الإتحادية الجزائرية لهذه الرياضة، محمد حشفة، وبعض أعضاء مكتبه التنفيذي.

وناشد الثنائي، سيد علي بوزورين (نائب بطل العالم) وسفيان حمدي (بطل عالمي وأولمبي) في إتصالهم مع "البلاد.نت"، نيابة عن باقي زملائهم الآخرين، وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، بضرورة التدخل وإيجاد الحلول السريعة، بإبعاد الرئيس حشفة، قصد تسهيل مهمتهم في التحضير للمنافسات التي تنتظرهم، خصوصا ألعاب طوكيو.

وأوضح الرياضيون "البارالمبيين" الذين سبق لهم وأن شرفوا الجزائر في العديد من المحافل الدولية، بأنهم كلما حاولوا الإتصال برئيس الإتحادية من أجل منحهم الظروف اللازمة لأجل التحضير للمنافسات العالمية، فإنه يتحجج بغياب الأموال، ناهيك عن ممارسته الإقصاء في حق البعض منهم، وهو التصرف الذي جعلهم يشعرون بالتهميش والظلم حسبهم.

كما فنّد هؤلاء الرياضيين، تصريحات رئيس الإتحادية بتخصيص لهم تربصات خارج الوطن وداخله، مؤكدين، أنه طيلة الأربع السنوات التي تولى فيها حشفة، تسيير الإتحادية، فإنهم لم يحصلوا سوى على تربص واحد خارج الوطن في بولندا وتربصين إلى ثلاثة داخل الوطن، ناهيك عن شكواه المستمرة بغياب الأموال.

وقد عرفت قائمة رياضة ذوي الإحتياجات الخاصة في بحر الأسبوع الماضي، إعلان العديد منهم الإعتزال، ويتعلق الأمر بالإضافة إلى الثنائي بوزورين وحمدي، إعتزال كل من ليندة حمري (بطلة عالمية وأولمبية)، سمير نويوة (بطل عالمي وأولمبي، وصاحب 8 ميداليات أولمبية)، بحلاز هواري (بطل أولمبي)، كرجنة كمال (بطل عالمي وأولمبي)، أمشي محمد نجيب (نائب بطل عالمي)، صافية جلال (بطلة عالمية وأولمبية)، مونيا قاسمي (بطلة عالمية وأولمبية)، نورة مولودة (بطلة عالمية وأولمبية)، محمد مقران (بطل إفريقي)، بوقفة عشورة (متأهلة لطوكيو 2021)، رابح بوسعيد. 


أعمدة البلاد