Scroll To Top

السلطة اختارت مرشحا توافقيا بعيدا عن التجاذبات .. شرف الدين عمارة يغرد وحيدا لخلافة زطشي على رأس الفاف!

حسم كل شيء ..

المشاهدات : 7873
0
آخر تحديث : 17:56 | 2021-04-09
الكاتب : ل.ص

البلاد.نت-  كما كان متوقعا، أصبح الرئيس المدير العام لمجمع مدار وشباب بلوزداد، شرف الدين عمارة، الأوفر حظا لخلافة خير الدين زطشي على قمة هرم الكرة الجزائرية، فالرجل يعد دخيلا على المستديرة.

وظهر فقط منذ ثلاث سنوات من بوابة رئاسة فريق أبناء لعقيبة، بأوامر من السلطة ضمن سياسة منح شركات عمومية للأندية من أجل تخليصها من شبح الإفلاس وهذه المرة جاءت الأوامر ليكون رئيسا للاتحادية الجزائرية لكرة القدم حتى تبتعد الفاف عن التجاذبات والمشاكل التي حصلت في عهدة زطشي بين محيط هذا الأخير ومحيط الاتحادية السابقة التي كانت برئاسة محمد روراوة.

وعليه فضلت السلطة شخصية جديدة لا تنتمي لأي جناح حتى تحقق التوافق، خاصة رغبة جمال بلماضي الذي وضع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في الصورة عند لقائه به حتى يتم تفادي أي مشاكل أو خلافات قد تؤثر على المنتخب الوطني المقبل على تصفيات كأس العالم المقررة في قطر.

وقد وقع الاختيار على شرف الدين عوض عنتر يحيى الذي كان بدوره مرشحا للسلطة قبل أن تسقط ورقته في اللحظات الأخيرة، بسبب علاقاته التي يراها الكثيرون متوترة مع الناخب الوطني الذي يعد حجر الزاوية في انتخابات الاتحادية الجزائرية للعبة. كما أن الرجل شهد عدة سقطات في مهمته الحالية في اتحاد العاصمة. 

وكان شرف الدين عمارة الوحيد الذي أودع ملفه، اليوم الجمعة، على مستوى لجنة الترشيحات بعدما حسم كل التفاصيل المتعلقة بمكتبه الفيدرالي الذي سيعمل معه، بمباركة السلطة المتمثلة في وزير الشباب والرياضة الذي التقى الرجل وأعطاه بصورة عامة خارطة الطريق المقبلة للكرة الجزائرية. 

هذا وإن فضلت السلطة  شخصية من خارج عالم الكرة الجزائرية المتسخ والمليء بمشاكل الفساد، غير أن الرجل سيأتي دون مشروع أو برنامج عمل وهو الأمر الذي وقع فيه خير الدين زطشي الذي اختير على عجالة ولم يكن له الوقت لوضع برنامج يتم دراسته والوقوف على جديته.

كما أن أوجه التشابه أيضا تقع في أسماء المكتب الفيدرالي الذي لم يختره الرجل، بل فرضت عليه حتى يحقق الإجماع ويمر لرئاسة الإتحادية. 

مكتبه الفيدرالي يثير سخطا وسخرية واسعة

هذا ولقيت القائمة التي سيتقدم بها شرف الدين عمارة إلى انتخابات الخامس عشر من الشهر الحالي سخطا واسعا في الشارع الرياضي، بسبب تواجد عديد الأسماء التي كانت متواجدة سواء في المكتب الخاص بزطشي أو مكتب محمد روراوة ولم تقدم شيئا للكرة الجزائرية.

كما أن إختلاف وجهات النظر بين هؤلاء، خاصة مع اختلافاتهم الكبيرة من شأنها أن تشعل هذا المكتب الذي اختير على أساس التحالفات وليس الكفاءة، ما يؤكد بأنه سيلقى نفس مصير مكتب زطشي الأول الذي استقالت منه عديد الأسماء بسبب الخلافات الواسعة في وجهات النظر. 

كيف سيتم التعامل مع شرط خمس سنوات؟!

يرى الكثيرون أن مرشح السلطة لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، شرف الدين عمارة، لا يستوفي الشروط، خاصة ما تعلق بضرورة ممارسة التسيير في الكرة الجزائرية لمدة خمس سنوات متتالية وهو الذي يشرف على شباب بلوزداد لأكثر من سنتين فقط وهو ما يعني عدم قانونية ترشحه وهو ما يراه الكثير من معارضي خيار وضع شخصية دخيلة على المستديرة الجزائرية ولم يسبق له ممارستها.

غير أن أطراف تؤكد جواز ترشح الرجل بما أن هناك استثناءات في القانون، حيث يستطيع الرجل الحصول على رخصة إستثنائية من الوصاية في حالة ما كان يشرف على مؤسسة كبيرة في الدولة على سبيل المثال وهو ما ينطبق على الرجل الذي يعد الرئيس المدير العام لمجمع مدار للتبغ والكبريت. 
 


أعمدة البلاد