عرقاب يستقبل الرئيسة المديرة العامة للشركة الإيطالية زهيرو "ZHERO"

مباحثات جزائرية إيطالية حول سبل تعزيز التعاون والاستثمار في مجال الطاقات الجديدة والمتجددة

استقبل وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم الاثنين، بمقر دائرته الوزارية، الرئيسة المديرة العامة للشركة الإيطالية المتخصصة في مجال الطاقات المتجددة، "زهيرو" ZHERO" "، ألسندرا باسيني، بحضور سفير إيطاليا لدى الجزائر وإطارات من الوزارة.

وحسب ما أفاد به بيان لوزارة الطاقة، تباحث الطرفان حول سبل تعزيز التعاون والاستثمار في مجال الطاقات الجديدة والمتجددة، على غرار انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية الكهروضوئية، والترابط الكهربائي مع إيطاليا، وتطوير الهيدروجين الأخضر والأمونيا.

وقدم وزير الطاقة والمناجم، لمحة شاملة عن برنامج تطوير الطاقات الجديدة والمتجددة بالجزائر من طرف سونلغاز، والاستراتيجية الوطنية لتطوير الهيدروجين. كما أكد استعداد القطاع لتعزيز التعاون في مجال سياسات الاستثمار في الطاقات المتجددة، وتوفير الأدوات العملية والعلمية وكذا تبادل الخبرات، التكوين والتدريب ونقل التكنولوجيا.

ومن جانبها، قدمت باسيني، عرض حول مشروع لتطوير الطاقات المتجددة وإنتاج الكهرباء الخضراء بالجزائر، بالاعتماد على التكنولوجيات الحديثة في المجال.

وفي ختام هذا اللقاء، اتفق الجانبان على تكوين فريق عمل مُشترك لدراسة جميع جوانب المشروع المُقدم من طرف "زهيرو".

تعتبر شركة "زهيرو" الإيطالية من رواد الشركات في مجال تقديم الحلول وتطوير مشاريع الطاقات الجديدة والمتجددة وتخزينها وكذا في مجال الترابط الطاقوي والحد من الانبعاثات وتقليص فاتورة الإنتاج ودعم المحتوى المحلي، باستخدام آخر التكنولوجيات في هذه المجالات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على 7 ولايات اليوم

  2. بلاغ هام من المديرية العامة للضرائب

  3. مبابي في زيارة إلى الجزائر لمدة يومين.. والسبب؟

  4. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 33843 شهيد

  5. الأوّل من نوعه بالجزائر .. إنطلاق انجاز أضخم مطعم سياحيّ بسعة 1000 مقعد بمستغانم

  6. مجلس قضاء الجزائر: فتح تحقيق إبتدائي حول إبرام صفقة مشبوهة بين مسؤولين سابقين لموبيليس ومجمع شركات جزائرية أجنبية

  7. ارتفاع أسعار النفط

  8. بلعابد: الشروع في تقليص المناهج خلال الموسم المقبل مع الحفاظ على مواد الهوية

  9. البحوث فلكية تكشف عن موعد أول أيام عيد الأضحى

  10. لماذا سُمي يوم 16 افريل بـ "يوم العلم"؟