قد يشكل نقلة نوعية.. فحص دم "جديد" لتشخيص ألزهايمر

طور علماء اختبارا للدم لتشخيص مرض ألزهايمر، دون الحاجة إلى التصوير الدماغي باهظ الثمن أو اختبار البزل القطني المؤلم، حيث يتم سحب عينة من السائل النخاعي من أسفل الظهر.
 
وإذا تم اعتماد فحص الدم الجديد، يمكن أن يتيح الاختبار تشخيصا أسرع للمرض، مما يعني أنه يمكن بدء العلاج في وقت مبكر.

ويعد مرض ألزهايمر أكثر أشكال الخرف شيوعا، لكن التشخيص يظل صعبا، خاصة خلال المراحل المبكرة.

ويتم الاعتماد حاليا على تتبع علامات مميزة لتحديد المرض، تشمل التراكمات غير الطبيعية لبروتينات الأميلويد والتاو، والتنكس العصبي - الفقد البطيء والتدريجي للخلايا العصبية في مناطق محددة من الدماغ.

ويمكن القيام بذلك من خلال مزيج من تصوير الدماغ وتحليل السائل الدماغي النخاعي. ومع ذلك، يمكن أن يكون البزل القطني مؤلما، وقد يعاني الأشخاص من الصداع أو آلام الظهر بعد الإجراء، في حين أن تصوير الدماغ مكلف ويستغرق وقتا طويلا ليتم حجز موعد.

وركز كاريكاري وزملاؤه في جميع أنحاء العالم، على تطوير اختبار الدم المستند إلى الأجسام المضادة، الذي من شأنه الكشف عن شكل معين من بروتين تاو، يسمى تاو المشتق من الدماغ، وهو خاص بمرض ألزهايمر، وقاموا بتطبيقه على 600 مريض.

وستكون الخطوة التالية هي التحقق من صحة الاختبار على نطاق أوسع من المرضى، بما في ذلك أولئك الذين ينتمون إلى خلفيات عرقية وإثنية متنوعة، وأولئك الذين يعانون من مراحل مختلفة من فقدان الذاكرة أو أعراض الخرف المحتملة الأخرى.

ويأمل كاريكاري أيضا في أن "مراقبة مستويات تاو المشتقة من الدماغ، في الدم، يمكن أن تحسن تصميم التجارب السريرية لعلاجات ألزهايمر".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار ورياح قوية على هذه الولايات

  2. إسبانيا تسحب "بشكل نهائي" سفيرتها لدى الأرجنتين

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 35647 شهيد

  4. ما هو مرض الابيضاض النقوي الحاد الذي أصيبت به أسماء الأسد؟

  5. فرنسا تدعم قرار "الجنائية الدولية" باعتقال نتنياهو وغالانت

  6. الجوية الجزائرية تطلق حملة توظيف في هذه التخصصات

  7. رسميا.. 3 دول أوروبية تعترف بالدولة الفلسطينية

  8. مصنع "فيات".. فتح خط ثاني للإنتاج أواخر جوان المقبل

  9. رئيس الجمهورية يلتقي رؤساء الأحزاب السياسية

  10. مسابقة وطنية لتوظيف الطلبة القضاة لـ 2024