مغامر سعودي يروي تفاصيل تجربته في الصحراء الجزائرية

بعد قضاءه 18 يوما مع الطوارق

سعود العيدي
سعود العيدي

 

خاض مغامر سعودي تجربة العيش رفقة الطوارق لمدة 18 يوما قضاها في الصحراء الجزائرية تعرّف خلالها عن قرب على أسلوب عيش الناس في قلب الصحراء الكبرى.

وقال المغامر السعودي سعود العيدي أن الوصول إلى الطوارق الذين كان يرغب في اكتشاف عاداتهم ومعايشة يومياتهم عن قرب لم يكٌُن سهلا ، "حيث يتمركز الطوارق في خمس دول هي ليبيا، والجزائر، وبوركينافاسو، ومالي، والنيجر  كما يصعب الوصول إلى الطوارق المتواجدين في دول توجد فيها نزاعات"، لكن سعود وجد طريقا إلى طوارق الجزائر الذين استطاع الوصول إليهم عندما تعرف على بعض الأشخاص من الطوارق خلال تواجده بالجنوب الجزائري، حسب ما رواه لموقع العربية.نت الإلكتروني.

 

وخلال حديثه حول معلوماتٍ تاريخية عن الصحراء الكبرى قال سعود أن "الصحراء الكبرى عالم مثير لم يكتشف بعد، هي ليست صحراء من عدم كما نعتقد، بل هي كما وصفها أديب الطوارق إبراهيم الكوني (الصحراء ليست لا شيء! هي كل شيء ولكنه ممتنع)، أرضهم كبيرة جداً ومتنوعة فيها الجبال الشاهقة التي قد يصل ارتفاع بعضها إلى 3000 متر عن سطح البحر، وفيها الأودية والأنهار، وفيها الأرض القاحلة".

وأضاف: "الغموض الذي يكتنف هذه المنطقة يتمحور حول سببين في نظري، الأول نتحمله نحن في عدم البحث عنهم، إما لعدم رغبتنا في التعرف على الإنسان، أو لصعوبة الوصول لهم. السبب الثاني يتحمله الطوارق أنفسهم في عدم اهتمامهم بكتابة كل ما يتعلق بهم، سواء في التاريخ أو الأدب وغيره، وكثير من المؤخرين حتى ابن خلدون نفسه اعتمد في توثيق بعض الأحداث عنهم عن طريق النقولات الشفهية والقصص والحكايا، فتاريخهم لم يدون للأسف".

 

و وصف سعود 18 ليلة مكثها في أرض الطوارق التي لا تعرف التمدن: "كنت أحمل في حقيبتي كل شيء، فكنت أنا والدليل نهاية كل يوم نختار مكانا للمبيت، وننام في الهواء الطلق مفترشين الأرض متلحفين السماء! ولو كنت سأندم على شيء في حياتي لندمت على كل ليلة قضيتها لم أشاهد فيها النجوم، فمنظر السماء ليلا وهي ممتلئة بالنجوم لوحة ربانية تسحر العين لم تمسها يد بشر!".

 "بدأت في صحراء الهقار كما يطلق عليها، والتي يوجد بها منطقة (آسكرام) المصنفة كأجمل غروب شمس في العالم، حسب منظمة اليونيسكو، ثم بدأت في التنقل حتى وصلت إلى صحراء التاسيلي".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بداية من اليوم.. أمطـار غزيرة على هذه الولايات

  2. كأس الجزائر.. مواجهات نارية اليوم في الربع النهائي

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 33634 شهيد

  4. ريال مدريد "يصدم" والدة مبابي.. والسبب ابنها؟

  5. بسبب التقلبات الجوية.. هذه الطرق مغلقة

  6. 6 أطعمة "مقاومة للسرطان" يجب إضافتها لنظامك الغذائي

  7. مجلس الأمن يفشل في التوافق بشأن عضوية فلسطين

  8. منذ 73 عاما.. اليابان تسجل أكبر انخفاض في عدد سكانها عام 2023

  9. بمبادرة من الجزائر.. مجلس الأمن يعتمد مشروع بيان صحفي يخص العاملين الانسانيين في غزة

  10. إسبانيا: مستعدون للاعتراف بدولة فلسطين ولا يمكن السماح بمزيد من العنف في غزة