فلاحو غليزان يشتكون من نقص اليد العاملة لجني البطاطا

بسبب الأجر الزهيد الذي يقدمونه للعمال

أرشيف
أرشيف

 

يعاني منتجو البطاطا بمختلف بلديات ولاية غليزان، خاصة  الناشطين بتراب بلدية الحمادنة، من النقص الكبير في اليد العاملة بسبب هجرة العديد من الشباب لهذه الشعبة.

وحسب هؤلاء فإنهم يواجهون كل سنة مشكل نقص اليد العاملة التي يعتمد عليها كليا في عملية الجني. قال بعضهم إنهم اضطروا للجوء إلى استقدام بعض العمال من البلديات البعيدة وحتى من الولايات المجاورة  كمستغانم، حيث أصبح الشباب البطال في هذه الولاية ينتقل يوميا إلى منطقة سيدي خطاب من أجل كسب قوت يومه، في الوقت الذي استغرب فيه الفلاحون تعقد الوضع رغم ارتفاع الأجر المقدم حسبهم للعمال، والذي لم يساهم في حل المشكل. فيما أرجع العديد من الشباب سبب عزوفهم عن العمل في هذه الشعبة إلى الأجر الزهيد الذي يرى الفلاحون أنه مرتفع. فهم يعملون بـ 70 دج للصندوق الواحد أي يصل أجرهم اليومي في العديد من المرات إلى أقل من 1000 دج الأمر الذي جعلهم يعزفون عن هذا العمل الذي يكلفهم متاعب كبيرة تؤثر على صحتهم خاصة ونحن في وقت تشتد فيه البرودة في المنطقة.

هذا ويعتزم فلاحو الولاية رغم نقص اليد العاملة، إلى تطوير هذه الشعبة لتكون الولاية من الولايات الرائدة في إنتاج هذه المادة الواسعة الاستهلاك، وفي تحقيق الاكتفاء الذاتي في هذه المادة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة برد قوية في هذه الولايات

  2. نشرية خاصة : تساقط ثلوج وأمطار غزيرة على هذه الولايات

  3. بعد إلغاء سحب رخصة السياقة.. كل ما يجب أن تعرفه عن قيمة الغرامات الجزافية.. وهذا هو تصنيف المخالفات

  4. هكذا علق محمد صلاح على إقصاء الخضر المبكر

  5. الكاف: تغيير ملعب مباراة القمة بين المغرب ومصر في ربع نهائي كاس افريقيا

  6. وزارة التجارة تجمد البيع بالتخفيض "الصولد" !

  7. وزير التربية الوطنية: رئيس الجمهورية هو من يقرر استئناف الدراسة من عدمها

  8. الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة

  9. بسبب تداعيات كورونا ..تعليق أنشطة وامتحانات معظم الجامعات

  10. الإتحاد العام للتجار ومنظمة حماية المستهلك يطالبان وزير التجارة بإعادة النظر في هذه القرارات