أي مصير يواجه حزب "تاج"؟

"حمسيون" سابقون يسعون لإعادته إلى صفوف الحركة الأم

 

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- دخل حزب وزير السياحة السابق، عمار غول، منذ إيداعه الحبس المؤقت، حالة من الفوضى بسبب الخروقات بالجملة التي قامت بها القيادة الجديدة للحزب، منذ استخلاف غول برئيس مؤقت جديد.

وحسب النصوص القانونية الداخلية التي تنظم الحزب، الذي كان أحد أقطاب ما عرف بـ "التحالف الرئاسي"، الرباعي الذي هندس للعهدة الخامسة للرئيس السابق، فإن أي رئيس مؤقت لا ينبغي أن تتجاوز فترة تسييره للحزب 15 يوما، ليعلن عن انعقاد مؤتمر استثنائي يتم بموجبه انتخاب رئيس جديد للحزب. لكن الذي حصل –وفقا لمعلومات من داخل الحزب- انتخاب رئيس مؤقت بصلاحيات موسعة، لكنه منقوص الشرعية، حيث تمت تزكيته من قبل سبعة أعضاء من المكتب السياسي من أصل 20 عضوا، لم يتم إبلاغهم بأن الاجتماع سيفضي إلى اختيار رئيس مؤقت جديد للحزب، ومن ثم تمرير القرار للمصادقة عليه من قبل المجلس الوطني الذي لم يبلغ النصاب لدى اجتماعه حيث لم يتم توجيه دعوات لعدة ولايات.

ويضاف إلى ذلك، فقد وسع الرئيس الجديد للحزب، الصلاحيات لنفسه من خلال إجراء تغييرات جذرية في الحزب، رغم أنه من المفترض أن مهمته مقتصرة على استدعاء مؤتمر استثنائي، الذي لا يبدو أنه سيكون قبل مارس 2020.

ووفقا لمصادر من حزب "عمار غول"، فإن تحركات لقيادات محسوبة على حركة مجتمع السلم، ذلك أن "تاج" بالأصل فصيل سياسي متشكل إثر حركة انشقاق من "حمس"، تسعى لإعادته إلى حضن الحركة الأم، عن طريق امتصاص المناضلين وإعادتهم إليها، في انتظار ما ستسفر عنه المستجدات خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "فُرصة" للراغبين في الحصول على وظائف في كندا

  2. رسميا.."سقف جديد" لسعر زيت المائدة

  3. مرتبة إفريقية وعربية جديدة للمنتخب الوطني في تصنيف "فيفا" الجديد

  4. أول تريليونير في العالم

  5. أسعار النفط تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  6. ثمن تذاكر الرحلات البحرية نحو أوروبا تتراوح بين 60 و80 ألف دج"

  7. بيان لميترو الجزائر يوضح أسباب توقفه المؤقت بالأمس

  8. فوز غير مسبوق لسيدات الجزائر

  9. اعتماد سليمة عبد الحق سفيرة للجزائر في هولندا

  10. محرز "فخور" بإنجازه الجديد..وهذا ما قاله عن "الأسطورة" ماجر وسوداني