بين أموات وناجين من الموت ...قصص العثور على تائهين في الصحراء الجزائرية !

عبيـــر .ش -  تعد واحدة من أنشط الجمعيات في الجنوب الجزائري ، وبالرغم من إمكانياتها المتواضعة ، الا أنها استطاعت أن تنجح في مجال صعب ويحمل الكثير من المخاطر، قوامها أفراد متطوعون من أهالي مدينة تامنراست، ينطلقون كل يوم للبحث عن التائهين في الصحراء الجزائرية الشاسعة، ممن إنقطعت بهم الاسباب وتاهو وسط الكثبان العالية.

فمنهم من كتب لهم النجاة وآخروا لم يتحملوا العطش والحر ، ليعثر عليهم جثثا هامدة مدفونة فى رمال الصحراء ، فالرمال والرياح التى ليس لها موسم فى الصحراء هى عوامل تتسبب في ضياع الكثيرين .

 وكم هو صعب إقتفاء أثر سير المركبات أو الاقدام فى المناطق الصحراوية ، حيث أن تلك الآثار تختفى بمجرد هبوب الرياح ليجد المسافر نفسه بلا دليل ولا علامة ارشاد فيتوه فى بحر رمال الصحراء.

هذه قصص عن التائهين في الصحراء الجزائرية ، بين من كتب له العودة ناجيا ومن لقي حتفه، يرويها عزي عدي محمد بية مؤسس جمعية النجدة" غوث" للبحث والانقاذ بولاية تامنراست لموقع البلاد.

أفراد الجمعية    

طفلة تنجو من الهلاك بمعجزة!

بتاريخ19/ 2023/07، تلقت الجمعية اتصالا يفيد بضياع طفلة في ال 12 من عمرها ، تاهت في عرض الصحراء ، وبالضبط في منطقة أنكوكال ، التي تبعد عن مقر بلدية أدلس ، بحوالي 40كلم.

تلك الفتاة الصغيرة التي كانت بصحبة شقيقتها الكبرى، أفلتت يد أختها وإنجرفت إلى عمق الصحراء وتاهت ..في تمام الساعة السابعة صباحا إنطلقت فرق البحث من جمعية غوث لإنقاذ الفتاة من هلاك كان وشيكا ، نحو آخر مكان جمعها بأختها ، كان صعبا جدا تقفي أثرها ، فرمال الصحراء وهبوب الرياح يمحوان كل آثار رسمت على الرمال.

وكان من الضروري الاستعانة بخبير ، وبعد جهد وبحث دام ساعات طويلة ومضنية تم العثور بأعجوبة على الفتاة الصغيرة حية في مكان بعيد ، لكن قواها كانت خائرة من شدة العطش والحر والخوف من مصير مجهول.

  

هلاك الرعايا الماليين في الصحراء !

في الـ 02/06/2023، اتصل بجمعية غوث للبحث والانقاذ رعية أجنبية من جنسية مالية، بلغ عن فقدان أخيه رفقة ثلاثة أشخاص، كانوا على متن شاحنة مقطورة ، خرجت من مدينة تامنراست نحو مدينة تيمياوين، دون توضيحات أخرى.

المتصل قال بأن شقيقه وصحبته مختفون منذ عشرين يوما.. انطلقت فرق بحث الجمعية لإيجاد التائهين في صحراء ما بين "الفغ " وتيمياوين وضواحيها بإقليم برج باجي مختار.

.كانت الحرارة شديدة وفاقت الخمسين درجة ورغم ذلك إستمرت فرق الإنقاذ في البحث لإيجاد الرعايا.

ليتم اخيرا وبعد عشرين يوما من الضياع في الصحراء، العثور على اول المفقودين الاربعة، على بعد ثماني كيلومترات من المكان المسمى" أنغر التحتاني"، ليعثر عليه بعد جهد وعناء جثة هامدة.

وكذلك الأمر بالنسبة لشخص آخر كان برفقته، فيما لا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن اي أثر لباقي الرعايا الماليين. 


 
عودة من موت محقق!

مهمة أخرى وخروج للبحث عن رجلين من بادية الصحراء الجزائرية..كانا يعملان ولما أحسا بالجوع والعطش ، إنطلقا للبحث عن طعام وشراب، لكن الزوبعة الرملية كانت في الموعد وافقدتهم طريقهم نحو العودة.

بقي الرجلان في تيه لمدة أربعة أيام كاملة في صحراء قاحلة ، دون شراب أو طعام، ظلت فرقة البحث غوث تحرص الصحراء بحثا عن الرجلين ، إلى أن تم العثور عليهما عند الواحدة ليلا ، فيما استمر البحث عن الرجل الثاني إلى الساعات الأولى من فجر اليوم الموالي.

وقد تم العثور عليه في حالة هستيرية، وهو يعاني من الجوع والعطش والخوف من الهلاك. 

ولاتزال قصص البحث عن التائهين في الصحراء الجزائرية متواصلة، مهمة صعبة تحملها جمعية غوث الإنسانية على عاتقها خلال مدة تأسيسه لا تتجاوز بضعة أعوام.

أين استطاع الفريق إنقاذ عشرات الأشخاص، من المسافرين والمغامرين الذين تعثر بهم حظهم وتاهوا لأسباب تتراوح بين التيه في الصحراء أو عطل في سياراتهم، أو حتى انقطاع وسائل التواصل التي بحوزتهم.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. رياح قوية وزوابع رملية على 5 ولايــات

  2. انفجارات في أصفهان وتقارير عن هجوم إسرائيلي

  3. وفاة الفنان المصري القدير صلاح السعدني

  4. بلعريبي يتفقد مشروع مقر وزارة السكن الجديد

  5. ريـــاح قوية وزوابع رمليــة على هذه الولايــات

  6. إيران تعلن استئناف الرحلات الجوية بعد هجوم بمسيرات

  7. وكالة “إرنا” الإيرانية: المنشآت النووية في أصفهان تتمتع بأمن تام

  8. منظمة التعاون الإسلامي تعرب عن أسفها لفشل مجلس الأمن في تمرير مشروع قرار متعلق بانضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة

  9. الولايات المتحدة توافق على سحب قواتها من النيجر