عطاف يلتقي بمسؤولين رفيعي المستوى في البيت الأبيض والخارجية الأمريكية

التقى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف، خلال زيارة العمل التي يقوم بها إلى واشنطن مع مسؤولين رفيعي المستوى بمجلس الأمن القومي في البيت الأبيض وكذا بوزارة الخارجية الأمريكية.  

ووفق بيان وزارة الخارجية، تحادث عطاف مع منسق مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالبيت الأبيض بريت ماكغورك، حيث استعرض الطرفان مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط وتطورات القضية الفلسطينية، إلى جانب تطورات الأزمة في ليبيا على ضوء الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتهيئة الظروف والشروط الضرورية لتنظيم انتخابات حرة ونزيهة تنهي حالة الانقسام.  

كما تحادث رئيس الدبلوماسية الجزائرية مع مساعد كاتب الدولة ديريك شولي، الذي يتأهب لشغل منصب نائب كاتب الدفاع، تطرق خلالها الطرفان على وجه الخصوص إلى تطورات الأزمة في النيجر وسبل تنسيق مساعي البلدين لتعزيز فرص الحل السلمي للأزمة في هذا البلد الشقيق والجار.

وقد أكدت هذه اللقاءات على قوة الشراكة التي تجمع بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية، مبرزةً على وجه الخصوص تطلع الطرفين واستعدادهما للعمل على تعزيزها أكثر في سياق الاستحقاقات الثنائية المقبلة، السياسية منها والاقتصادية، بما يعظم مصالحهما المشتركة ويجسد التزامهما المتبادل بالمساهمة في حل النزاعات ونشر الأمن والاستقرار.

عطاف يلتقي بممثلين عن الجالية الجزائرية المقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية

وخلال ذات الزيارة، التقى عطاف بممثلين عن الجالية الجزائرية المقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية، حسب ما أفاد به بيان أخر لوزارة الخارجية.

وبهذه المناسبة، نقل الوزير أحمد عطاف إلى أفراد الجالية تحيات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وأكد لهم حرصه على تعزيز مكانة أبناء الجزائر المقيمين بالمهجر وترسيخ الروابط التي تجمعهم بالوطن الأم عبر عديد التدابير والإجراءات التي أقرّها لصالحهم.

وقد شكل اللقاء فرصة للاطمئنان على أحوال الجالية الجزائرية المقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية، وإطلاعها على آخر التطورات المسجلة على الصعيد الوطني في سياق مسيرة التجديد الجذري والواعد الذي تعرفه الجزائر تحت قيادة الرئيس عبد المجيد تبون.

كما أطلع الوزير أحمد عطاف  أفراد الجالية الجزائرية على نتائج زيارته إلى واشنطن وتبادل معهم الرؤى حول الحركية الجديدة التي تشهدها العلاقات  الجزائرية-الأمريكية، مع تسليط الضوء على دور الجالية الجزائرية في تعزيز التقارب الجزائري-الأمريكي وتمكين بلادنا من كسب رهانات التنمية وتحقيق التطور المنشود.

وقد عرف اللقاء نقاشاً أخوياً ثرياً أكد انخراط أفراد الجالية واستعدادهم للمساهمة كل من موقعه في الجهود الرامية لتحقيق التنمية الوطنية والدفع بالشراكة الجزائرية-الأمريكية إلى مستويات أعلى.

عطاف يتلقي رئيس المجموعة البرلمانية الأمريكية للصداقة مع الجزائر

وفي إطار ذات الزيارة التي يقوم بها إلى واشنطن بتكليف من رئيس الجمهورية، التقى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف، مع رئيس المجموعة البرلمانية الأمريكية للصداقة مع الجزائر، النائب تروي نالس.

وبهذه المناسبة، استعرض الطرفان التطور الذي تشهده العلاقات الجزائرية-الأمريكية وآفاق تعزيز وتيرة التعاون الثنائي في شتى المجالات عبر مساهمة مجموعة النواب الأمريكيين من ديمقراطيين وجمهوريين في الدفع بالشراكة بين البلدين.

كما تم الاتفاق على خطة عمل تشمل العديد من الخطوات الرامية لتعزيز التقارب وتسليط الضوء أكثر على أهمية الشراكة الإستراتيجية التي تربط بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية، لاسيما مشروع زيارة من المنتظر أن يقوم بها أعضاء هذه المجموعة إلى الجزائر شهر نوفمبر المقبل،

إلى جانب تنظيم ندوة في واشنطن قريبا حول التعاون الجزائري-الأمريكي في مجال الطاقة، ومؤتمر حول الشراكة بين البلدين في مجال الصناعة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المجموعة قد تشكلت مؤخراً، حيث تم تنصيبها رسمياً يوم 16 ماي الماضي تحت قيادة كل من النائب الجمهوري تروي نالس والنائبة الديمقراطية شيلا لي جاكسن.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا هو جديد الزيادات في معاشات التقاعد

  2. أمطـــار رعدية على 5 ولايــات

  3. بريد الجزائر يصدر بيان هام لهذه الفئة

  4. صانع المحتوى الجزائري خبيب كواس يحقق إنجازًا جديدا

  5. تقرير صحفي: 6 منتخبات مرشحة لملاقاة "الخضر" وديا تحضيرا لـ "الكان"

  6. مدرب سانت جيلواز يُعلق على تصرف عمورة بعد استبداله

  7. أمطـــار غزيرة بهذه الولايات الشرقيـة

  8. بالفيديو.. عمورة يواصل تألقه في الدوري البلجيكي بهدف جديد

  9. توضيح من شركة جيلي حول سيارة "GX3 Pro "

  10. اتحاد الجزائر يعود بفوز ثمين من جنوب إفريقيا