أبرزهم كريستيانو رونالدو.. اليورو 2024 ستشهد النهاية للاعبين مخضرمين

تُسدل نهائيات كأس أوروبا 2024 لكرة القدم الستار على المسيرة الدولية للعديد من نجوم اللعبة، بعدما قدّموا لسنوات طويلة الكثير لمنتخباتهم وجماهيرهم وللبطولة أيضا.

ومن المرتقب أن يُفسح هؤلاء المجال للشباب الصاعدين وتسليمهم المشعل في بطولاتٍ مقبلة، إذ أن بعض المخضرمين سيعتزلون اللعب على الصعيد الدولي ولن يشاركوا في كأس العالم 2026 في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

أبرزهم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أين يضع المدرب الإسباني روبرتو مارتينيس ثقته بالنجم المخضرم كريستيانو رونالدو (39 عاما) لقيادة المنتخب البرتغالي.

و ستكون هذه النسخة البطولة الأوروبية السادسة في مسيرة "سي آر7" والـ11 عموما في البطولات الكبرى، حيث يسعى لتعزيز رقمه القياسي لناحية أكثر عدد من الأهداف في النهائيات (14).

على الرغم من أنه لم يكشف ما إذا كانت البطولة الحالية الأخيرة أم أنه سيستمر إلى ما بعد مونديال 2026، لكن احتمال خوضه بطولة سابعة يبدو مستبعدا للغاية، إذ سيكون قد بلغ 43 عاما، علما أن البعض ينتقد قيادته لخط الهجوم في هذه النسخة.

للإشارة، فقد سجّل رونالدو 44 هدفا في 45 مباراة مع النصر السعودي في مختلف المسابقات في الموسم المنصرم، كما صنع 13 تمريرة حاسمة.

 يليه الألماني توني كروس، حيث لن تكون هذه البطولة الأخيرة لكروس (34 عاماً) على الصعيد الدولي فحسب، بل صدم لاعب وسط ريال مدريد الإٍسباني عشاق الكرة المستديرة بإعلان اعتزاله اللعب نهائياً في 21 ماي، مٌتوّجا مسيرته بلقب سادس في دوري أبطال أوروبا (5 ألقاب مع ريال ولقب مع بايرن ميونيخ)، وآملا في أن يُحقق لقبا دولياً أخيراً مع "دي مانشافت". أين لعب دورا محوريا في تتويج ألمانيا بمونديال البرازيل 2014 بفضل ابتكاره في وسط الملعب، رؤيته الشاملة وتمريراته وتنفيذه للركلات الثابتة والركنيات و كان قد  اعتزل دوليا بعد الإقصاء من ثمن نهائي كأس أوروبا 2021 على يد إنجلترا، لكنه تراجع عن قراره في بداية العام الحالي.

 و يسدل كروس الستار على مسيرته على أرضه وبين جمهوره كأحد أكثر اللاعبين تتويجاً بالألقاب، من بينها 23 لقب مع ريال مدريد.

كما يودّع الفرنسي أوليفييه جيرو (37 عاماً) المنتخب الفرنسي "إفساحا في المجال للشباب" بعد 133 مباراة دولية سجّل خلالها 57 هدفا ليكرّس نفسه كأفضل هدّاف في تاريخ "الديوك".

على الرغم من عدم تسجيله أي هدفٍ في مونديال 2018 الذي توّج فيه منتخب بلاده باللقب، عُدّ أحد أهم عناصر هذا الإنجاز بفضل تحركاته ومساعدته للمهاجمين.

سجّل 4 أهدافٍ في مونديال 2022 في قطر وساهم في بلوغ منتخب بلاده المباراة النهائية التي خسرها أمام الأرجنتين بركلات الترجيح.

و انضم إلى لوس أنجليس أف سي الأميركي بعد انتهاء عقده مع ميلان الإيطالي الذي ودّعه في مباراةٍ وديةٍ أمام روما.

يعتقد أنه "لا زال لديّ عامين جيدين" في مسيرته الكروية، "لكن بالنسبة لمنتخب فرنسا، في رأيي، سيكون الأمر قد انتهى".

و تضم القائمة الكرواتي لوكا مودريتش و هو اللاعب الوحيد الذي تمكّن من خرق ثنائية ميسي-رونالدو في جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم منذ 2008 حتّى 2017، حين توّج بها عقب قيادته منتخب بلاده إلى نهائي مونديال روسيا.

من المتوقّع أن يُعلن مودريتش (38 عاما) اعتزاله الدولي بعد كأس أوروبا كأكثر لاعب خوضا للمباريات الدولية مع كرواتيا (175 راهنا).

 حيث مدّد عقده مؤخراً مع ناديه ريال مدريد الإسباني لعام واحد ليبقى معه حتّى صيف 2025.

على الرغم من تقدّمه في السن، يبقى أهم عناصر كرواتيا في وسط الملعب.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر تتجاوز 49 درجة على هذه الولايات

  2. موجة حر تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 37431 شهيد

  4. انتبه.. أمراض يشير إليها العطش

  5. " البطاقة الوردية " رسميا و لأول مرة في بطولة كوبا أميركا..

  6. هذه أبرز مخرجات اجتماع الحكومة

  7. روسيا تبحث إلغاء الـتأشيرة المتبادل مع 09 دول منها 04 عربية

  8. المنتخب الوطني يتراجع في تصنيف الفيفا الجديد

  9. منتخب إيطاليا في مواجهة قوية أمام إسبانيا في يورو 2024

  10. الحرارة تفرض حظر التجول في الجنوب !