Scroll To Top

خبراء يؤكدون لـ"البلاد": هذه حقيقة انتقال فيروس كورونا عبر الهواء

بعد حديث منظمة الصحة العالمية عن أدلة تثبت حدوثه

المشاهدات : 61129
0
آخر تحديث : 19:41 | 2020-07-11
الكاتب : خ.رياض

تعبيرية

البلاد  -خ.رياض - يتفق خبراء وأطباء الأمراض الوبائية  في الجزائر مع ما حذرت منه منظمة الصحة العالمية من أن هناك “أدلة تظهر” بشأن انتقال عدوى “كوفيد ـ 19” في الجو. وأجمعوا على أن الفيروس شديد العدوى وينتشر عبر قطرات الهواء من شخص مصاب أثناء السعال أو العطس أو التحدث، مما يعني أن الفيروس يمكن أن ينتشر عبر الجسيمات العالقة في الهواء.

 

هناك آلاف الفيروسات في الهواء ولكن..

بناجي مصطفى اختصاصي علم الفيروسات وبروفيسور في الأمراض الوبائية بالمستشفى الجامعي بوهران، يتفق مع طرح منظمة الصحة العالمية، ويؤكد أن الفيروس ينتقل عبر الجو، مشيرا إلى أن إفرازات الجسم هي التي تحمل الفيروس ومنها ينتقل إلى الجو، ناهيك أن الأمر مرتبط بالهواء وسرعة الرياح، ويقول: هو وارد وليس أمرا جديدا، رغم أنه كان هناك تضارب حول الموضوع. ويؤكد بناجي ضمن تصريح لـ«البلاد” أن “الفيروس موجود، وتنقله في الهواء موجود، بل ويكون هناك ألوف الفيروسات في الهواء.. وبالتالي يجب تهوية الأماكن المغلقة باستمرار، حتى يكون هناك مجرى الهواء”. ويحرص البروفيسور على ضرورة التفريق ما بين وجود الفيروس ونشاطه، قائلا “يمكن أن يكون ولكن نشاطه يقل”، موضحا أن “الفيروس داخل الذات يكون محميا، لأن درجة الحرارة به لا تتعدى 37 درجة، ولا يمكن أن يتجاوز 41 درجة وحتى في حالات المرض”.

وتستطرد موفق نجاة رئيسة مصلحة “كوفيد 19” بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية، قائلة “ارتفاع الحرارة يجعل إفرازات الجسم تتبخر والماء الذي بها هو الآخر يتبخر، حينما يكون هناك ماء في الفيروس فهو يحافظ على غشائه الذي يكون به ذهنيات وبروتينات.. وحينما ترتفع الحرارة البروتينات تصبح جامدة وتجعل المستقبلات التي في الذات لا تستقبله، كما الذهنيات تذوب وتجعله قوته أقل”. وتوجه البروفيسور نداء من أجل احترام التدابير الاحترازية من أجل الحماية من الإصابة بفيروس كورونا، قائلا: “الجزائر حققت مجموعة من النتائج الجيدة ، لكننا لن نستمر فيها إذا ما تم التراخي في هذه الإجراءات”، مضيفة أن التراخي أعادنا إلى الوراء بدليل زيادة عدد الإصابات والوفيات في ربوع الوطن، لافتة إلى أن الاستهتار تدفع وهران ثمته الآن بتسجيل 45 إلى 60 حالة يوميا.

الجدير بالذكر أن بينيديتا أليغرانزي، المسؤولة في منظمة الصحة، سبق أن أكدت أنه “لا يمكن استبعاد احتمال انتقال الفيروس عن طريق الجوّ في الأماكن العامة المزدحمة بشكل خاص، ويجب أن يتمّ جمع الأدلة وتفسيرها”، وأوصت أليغرانزي بـ«تهوية فعالة في الأماكن المغلقة والمحافظة على التباعد الجسدي”، ولفتت إلى أنه “عندما لا يكون ذلك ممكناً، نوصي بوضع الكمامة”. وكانت مجموعة من 239 عالما دوليا، دعت السلطات الصحية ومنظمة الصحة العالمية إلى “الاعتراف باحتمال انتقال عدوى كوفيد ـ 19 بالجو”، في مقال نُشر في مجلة “كلينيكال إينفكشوس ديزيزس” التابعة لجامعة أكسفورد.

كلمات دلالية : انتقال كورونا الهواء
لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد