Scroll To Top

الفيلم "ما نجيش" يمثل الجزائر في مهرجان "موبايل فيلم إفريقيا"

من إخراج إبن مدينة مستغانم مصطفى بن غرنوط

المشاهدات : 135
0
آخر تحديث : 11:11 | 2021-02-21
الكاتب : م. ب

البلاد.نت/م. بوذيبة- يمثل المخرج مصطفى بن غرنوط الجزائر في فعاليات مهرجان "موبايل فيلم إفريقيا" بالفيلم القصير "ما نجيش" حيث يتم عرض الأفلام في الموقع الرسمي للمهرجان وتدور أحداث الفيلم في دقيقة و10 ثواني حول موضوع "الحرقة" ويروي قصة شابان يتحدثان عبر الهاتف، أحدهم يعاني من حالة اكتئاب ويوضح لصديقه قراره بعبور البحر الأبيض المتوسط سراً للوصول إلى الجانب الآخر من أوروبا، والمخرج مصطفى بن غرنوط هو صانع أفلام عصامي التكوين، ولد بمستغانم في 18 ماي 1987 وشارك في عدة مسابقات ومهرجانات عالمية وتحصل على 15 جائزة دولية أبرزها جائزة الصندوق العالمي للطبيعة بالدورة ال 10 من المهرجان الدولي لأفلام البيئة بشفشاون في المغرب، جائزة مهرجان أفلام التنمية المستدامة المنظم من طرف الأمم المتحدة، جائزة أحسن فيلم قصير جدا بمهرجان طنجة زووم للسينما الاجتماعية بالمغرب، المرتبة الثانية في مسابق الأفلام القصيرة ايسيسكو لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والثقافة والعلوم جائزة أحسن تركيب بمهرجان ازاديان بالهند، ويعتبر فيلم "ما نجيش" العمل الوحيد من الجزائر في المهرجان، واستقبلت الهيئة المنظمة 497 فيلما من 38 دولة ليتم انتقاء 51 فيلما من 23 دولة إفريقية للتنافس على الجوائز، والأفلام من الجزائر، جنوب إفريقيا، البنين، بوركينا فاسو، بورندي، الكاميرون، كوت ديفوار، مصر، الغابون، كينيا، مدغشقر، مالي، المغرب، الموزمبيق، ناميبيا، نيجيريا، أوغندا، الكونغو الديمقراطية، رواندا، السنغال، الطوغو وتونس، وتهدف هذه التظاهرة التي انطلقت فعالياتها يوم 17 فيفري الجاري وستتواصل إلى غاية 17 مارس القادم لكشف المواهب والمبدعين في الإخراج وصناعة السينما باستعمال الهواتف الذكية وبإنجاز أفلام قصيرة تتراوح مدتها ما بين دقيقة إلى أقل من دقيقتين، وقد تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين في المهرجان حيث يستفيدوا صناع الأفلام من المرافقة والتمويل مستقبلا، والجوائز هي الجائزة الكبرى بقيمة 10000 أورو، جائزة فيلم الفرنكفونية قيمتها 2500 أورو تقدمها قناة TV5 MONDE، جائزة الموسيقى الأصلية قيمتها 2500 أورو تقدمها "ساكام"، جائزة الفيلم الوثائقي قيمتها 2000 أورو تقدمها "ايبو"، جائزة أحسن مخرجة افريقية يقدمها مهرجان "طازمة" من برازافيل بقيمة 1500 أورو ويهدف المنظمون من خلال هذه الجوائز لتشجيع المخرجين على صناعة المزيد من الأفلام بإمكانياتهم الخاصة، وسيتم اختيار الفائزين من طرف لجنة التحكيم المتكونة من الموسيقي الكاميروني بليك باسي، الممثلة النيجيرية هيلدا دوكيبو، المخرج النيجيري أوبي أميلوني، المخرج الرواندي جوال كاركزي والمخرجة وكاتبة السيناريو التونسية اسمهان لحمر، ومحافظة المهرجان هي نغوني فال، للتذكير فمهرجان موبايل للفيلم الافريقي حدث من موسم إفريقيا 2020 الذي ينظم في فرنسا وكان من المفروض أن يجرى في الفترة الممتدة ما بين جوان إلى ديسمبر 2020 لكن تم تأجيله بسبب تفشي جائحة كورونا ويجمع الكثير من المبدعين من القارة السمراء حيث مست الأفلام مجالات عديدة متعلقة بالمرأة، حقوق الانسان، البيئة، فيروس كورونا، وقائع تاريخية ومواضيع آخرى، ويمكن مشاهدتها في المنصة الرسمية للمهرجان أو عبر صفحات الفايسبوك، انستغرام وتويتر، وقد تم تحديد أيام 23، 24 و25 مارس القادم من أجل توزيع الأفلام وعرضها في تونس بالتنسيق مع سفارة فرنسا في تونس والمعهد الفرنسي في تونس أين سيتم تنظيم ورشات في مجالات السينما.


أعمدة البلاد