Scroll To Top

"ولد عباس لا ينفذ تعليمات الرئيس بوتفليقة”

القيادي في الأفلان، عبد الرحمن بلعياط لـ”البلاد”:

المشاهدات : 3129
0
آخر تحديث : 20:33 | 2017-01-11
الكاتب : بلقاسم عجاج

عبد الرحمان بلعياط

 

اتهم، عبد الرحمن بلعياط، منسق القيادة الموحدة للآفلان-التيار المعارض- الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بمخالفة تعليمات رئيس الحزب والمضي نحو ”تشتيت” صفوف المناضلين، من خلال عدم الالتزام بتطبيق تعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، رئيس الحزب، الرامية إلى توحيد المناضلين ولم الشمل دون شرط أو قيد.

القيادي في حزب جبهة التحرير الوطني عبد الرحمن بلعياط،وصف في تصريح لـ ”البلاد”، الوضع المتأزم داخل الحزب العتيد عشية الانتخابات التشريعية المقبلة، فقال ”كأنهم يحضرون لموتها، لأن الأمين العام الحالي يعمل على تشتيت الحزب وليس لم الشمل”.

هذه التصريحات هي الأولى من نوعها التي يدلي بها بلعياط في حق القيادة الحالية، بعدما كان المتحدث يقوم بتحركات ولقاء المناضلين عبر الولايات، خلال الشهر الماضي، دون أن يهاجم صراحة الأمين العام المعين من قبل رئاسة الجمهورية، وفي وقت كانت كل الأعين تنتظر الإعلان عن قرارات تعقب المبادرة التي سوّق لها جمال ولد عباس بأنه قد التقى قيادات أفلانية غاضبة من بينها بلعياط قصد إرجاعها إلى ”البيت العتيد”.

وقال بلعياط ”إذا كان أعضاء المكتب السياسي الحاليون لا يتفقون فهذا تشتيت للحزب وليس لم الشمل”، على خلفية استقالة عضو المكتب السياسي المكلف بالإعلام، حسين خلدون ودعوة هذا الأخير أعضاء اللجنة المركزية للإطاحة بولد عباس، وأوضح المتحدث ”موقفنا منذ البداية رفض التواطؤ والسكوت على الحق، فمنذ أربع سنوات ونحن نقاوم ولا نقبل”.

وحمّل المتحدث مسؤولية تدهور الأوضاع للأمين العام الحالي بقوله ”وبما أن رئيس الحزب الأخ عبد العزيز بوتفليقة، أمر ولد عباس أو غيره بلم الشمل فنحن مستعدون لذلك، لكن مع بداية التنفيذ بدأت الانشقاقات، فهذا تشتيت للشيء الموجود، ونحن لا نمشي مع الابتزاز والأطماع أو الجبن”، وهي كلها إشارات قوية للتهم الموجهة لولد عباس بأنه يريد أن يرجح كفة ”أصحاب الشكارة” داخل الأفلان، موجها دعوة لولد عباس ”للرجوع إلى الطريق، وإذا لم يلتزم سنتكلم باسم الحزب ولن نتركه يتمرمد”.

وفي رده على إمكانية استغلال الحزب الغريم التجمع الوطني الديمقراطي الوضع المتململ داخل الجهاز خلال التشريعيات المقبلة، أوضح بلعياط ”التوقيت لا يسمح بالخلافات، ونحن في منافسة انتخابية ولا نستهزئ ولا نستخف بأي مشارك في هذه المنافسة، ونحن نبحث نفس الموقع لسنة 2012 أو أحسن، فلا نخاف لا من ”الراندو” ولا من الإسلاميين”، مضيفا ”الجبهة مرابطة وعندها سبعة أرواح وستخرج في كل إنسان يخدعها”.

وعن نتائج مبادرة لقائهم بولد عباس، قال بلعياط أرسلنا له منذ 50 يوما وأطلعنا على أوضاع لم نكن نعرفها داخل الحزب، وننتظر مبادرته، لكننا نرى اليوم أنه لا ينفذ تعليمات الرئيس بوتفليقة، ولا يقوم بلم الشمل مع من لديهم وجود، وسنحمله المسؤولية أمام التاريخ”.                      

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 1 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع بلقاسم ساحلي رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري

نشر في :07:30 | 2017-05-09

"لوكاس ألكاراز" يريد أن ينسي الجماهير الجزائرية حاليلوزيتش ..!

نشر في :07:25 | 2017-05-07

البلاد اليوم: ماذا بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية للرابع ماي 2017؟!

نشر في :20:26 | 2017-05-05

"لقاء خاص" مع عبد القادر والي، وزير الموارد المائية والبيئة، ومتصدر قائمة "الأفلان" بمستغانم

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتوقع أن يقدم ماكرون على الاعتذار عن جرائم الاستعمار الفرنسي بالجزائر ؟


أعمدة البلاد