Scroll To Top

2017 ستكون سنة الدفاع عن مكانة الجمهورية الصحراوية في الاتحاد الإفريقي

الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا:

المشاهدات : 1012
0
آخر تحديث : 13:17 | 2017-03-20
الكاتب : وأج

الصحراء الغربية

تعهد المؤتمر الوطني الإفريقي  الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا ، يوم  الأحد ، بجعل 2017 سنة الدفاع عن مكانة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الاتحاد الإفريقي و  تكثيف جهوده في هذا  الصدد على الصعيد القاري والدولي  حسبما تناقلته وسائل الإعلام.

و أكد المؤتمر الوطني الإفريقي في وثيقة حول سياسته الخارجية لسنة 2017 التي ستعرض خلال اجتماعه  السنوي القادم  أن "كفاح الشعب الصحراوي من أجل تقرير مصيره و استقلاله يبقى من أولويات الحزب".

فضلا عن ذلك  أعلن الحزب الحاكم في جنوب افريقيا  عن إطلاق حملة دولية "للتنديد بعرقلة المغرب  لتنفيذ لوائح الأمم المتحدة و الاتحاد الإفريقي المتعلقة بالقضية الصحراوية"،   مشيرا إلى أن "كل الخيارات  ممكنة بما فيها عزل النظام المغربي". و أعرب المؤتمر الوطني الإفريقي عن أمله في أن يساهم انخراط المغرب في الاتحاد الافريقي "في  تكثيف الجهود الرامية لتحرير الصحراء الغربية من الاحتلال".

و سجلت الصحراء الغربية منذ 1966 في قائمة الأقاليم غير المستقلة أي أنها مؤهلة لتطبيق اللائحة  1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنص على منح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة و هي آخر  مستعمرة في إفريقية محتلة منذ 1975 من طرف المغرب بدعم من فرنسا.

و لازال الطرفان (المغرب و البوليساريو)  بعد تنظيم عدة جولات من المفاوضات تحت إشراف الأمم  المتحدة  يواجهان نفس العائق المتمثل في تعنت المغرب حيال تنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب  الصحراوي.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 1 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

الإحتلال يغلق المسجد الأقصى لأول مرة منذ عام 1969 .. نقاش حول واقع القضية الفلسطينة

نشر في :10:08 | 2017-07-08

الحوار الرياضي مع "بادو زاكي" مدرب شباب بلوزداد المتوج بكأس الجمهورية

نشر في :20:21 | 2017-06-25

أفضل المواقف ورادت الفعل في حلقات #كاميرا_خفية_ردوا_بالكم على قناة البلاد .. شاهدوا

نشر في :12:38 | 2017-06-18

#كاميرا_خفية_ردوا_بالكم مع مغني الراب «كريم الغانغ»

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تؤيّد رغبة الوزير الأول عبد المجيد تبون إبعاد رجال الأعمال عن الساحة السياسية


أعمدة البلاد