Scroll To Top

أويحيى ينفي انتهاجه سياسة تخويف الشعب

سيحل السبت القادم بتيزي وزو

المشاهدات : 1093
0
آخر تحديث : 07:30 | 2017-11-16
الكاتب : عبد الله ندور

هاجم الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، خلال تجمع شعبي نظمه في غرب البلد، منتقدي لجوء الحكومة للتمويل غير التقليدي، معتبرا أنه لو لم يتم تمرير هذا القانون لوقعت البلد في مشاكل مالية، نافيا أن يكون خطابه تخويفيا “ولكن يجب على الشعب أن يعرف الحقيقة”.

شرح أحمد أويحيى معنى كلامه “الموس وصل للعظم”، مؤكدا في فيديو بثه الحزب عبر الصفحة الرسمية له للفايسبوك قائلا “لما قلت الموس وصل للعظم لا أقصد تخويف الشعب ولكن يجب أن يعرف حقيقة البلد”، مضيفا “ليس من المعقول أن الفرنسيين والأمريكان وكل المؤسسات المالية العالمية تعرف حقيقة الجزائر ولكن أصحاب البلد لا يعرفون الحقيقة”، معتبرا أن الجزائري “بحاجة لمعرفة الحقيقة وإعطائه جرعة الأمر بمعلومات مؤكدة أن الجزائر تسير بأمان”.

ودعا أويحيى ـ حسب الفيديو ـ الحاضرين في التجمع الشعبي لشكر الرئيس بوتفليقة “لأنه لما كان هناك شوية دراهم دفع المديونية”، مضيفا “الجميع يتذكر مقولة الرئيس ارفع راسك يا أبا وجسدها”، مذكرا “ليس لنا ديون والجزائر بلد سيد سياسيا واقتصاديا وماليا لأنه لا يتسول ولا يتحكم فيه صندوق النقد الدولي”، معترفا في هذا السياق بصعوبة الوضع “الأمور صعبة ولكن قلنا إن الدولة تحت قيادة الرئيس قررت ألا تستدين “.

ودافع أويحيى عن خيار الحكومة القاضي باللجوء للاستدانة الداخلية من طرف البنك المركزي عن طريق التمويل غير التقليدي بدل اللجوء للمؤسسات الدولية، منتقدا بشدة في رفض أحزاب المعارضة تعديل قانون القرض والنقد “الأحزاب التي تقول نحبك يا شعب صوتت ضد القانون ورفضته”، مخاطبا إياهم “استكثروا خير بوتفليقة، السلطة التي تسبونها صباح مساء، وجدت حلا داخليا”، مؤكدا “الحل لم يخلق في الجزائر بل دول كبرى تعتمد عليه في أوروبا إنجلترا وأمريكا”. كما وجه أويحيى سهامه إلى الخبراء الذين انتقدوا هذا التوجه قائلا “بعض الخبراء أرادوا تقزيم الجزائر نقول لهم فاقو”، مضيفا “من يرد التنظير فليفعل.. ولكن المسؤول على مصيركم يجب أن يفكر في إيجاد الحل ووجد الحل”.

للإشارة، من المنتظر أن يقوم أويحيى، خلال يومي الجمعة والسبت القادمين، بأربعة تجمعات شعبية في ولايات الوسط، ليختتم بذلك الحملة الانتخابية، وذلك بتنظيم تجمعين يوم غد في ولايتي البليدة والجزائر العاصمة، على أن يحل يوم السب في ولايتي تيبازة وتيزي وزو، حيث من المنتظر أن يوجه رسائل سياسية واقتصادية قوية من عاصمة جرجرة، المعروفة بتوجهاتها السياسية والثقافية.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"لقاء الأسبوع" مع وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان

نشر في :16:44 | 2018-01-06

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات


أعمدة البلاد