Scroll To Top

زيادة "سريّة" في أسعار المواد المدعّمة!

الديوان الوطني للإحصائيات يكشف:

المشاهدات : 1746
0
آخر تحديث : 20:22 | 2017-12-05
الكاتب : عبد الله ندور

زيادات في أسعار المواد المدعمة


 المواد المدعمة لا تصــل إلى المواطن بالأسعار التي حددتها الحكومة


أقر الديوان الوطني للإحصائيات بارتفاع أسعار أغلب المواد الاستهلاكية خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية بنسبة 0.4 بالمائة. فيما تطورت أسعار المواد الغذائية بـ0.5 بالمائة. في حين اعترف الديوان أن أسعار الخبز والحبوب عرفت زيادة بـ0.98 بالمائة خلال الأربعة أشهر الأولى للسنة الجارية وهو اعتراف صريح بأن المواد المدعمة لا تصل للمواطن بالأسعار التي حددتها الحكومة.
وأكدت أرقام الديوان الوطني للإحصائيات، أن المواد الأساسية المدعمة لا تصلح للمواطن بالأسعار التي حددتها الحكومة وتدفع لأجل ذلك أموالا طائلة كل سنة يتم رصدها ضمن الميزانية السنوية والمدرجة مع التحويلات الاجتماعية، حيث كشفت الإحصائيات زيادة في أسعار الخبز والحبوب خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2017 بنسبة 0.89 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية، الشيء نفسه بالنسبة للحليب، الجبن والمشتقات التي عرفت زيادة بـ1.03 بالمائة. أما الدهون والزيوت فعرفت أيضا زيادة قدرها 0.71 بالمائة. أما السكر والمنتجات المسكرة فارتفعت بنسبة كبيرة بلغت 3.71 بالمائة وهو ما يطرح تساؤلا جوهريا عن دور الرقابة وأسباب ارتفاع مؤشرات الأسعار، رغم تسخير الحكومة لمبالغ مالية طائلة سنويا توجه لدعم المنتجات الأساسية واسعة الاستهلاك، على غرار المواد التي تم ذكرها.
مع العلم أنه تم تخصيص غلاف مالي يقدر بـ1.760 مليار دينار للتحويلات الاجتماعية لسنة 2018، حسب ما جاء في قانون المالية 2018، حيث إن هذا الغلاف موجه أساسا لدعم العائلات والسكن والصحة وكذا لدعم أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع، أي الحبوب والحليب والسكر والزيوت الغذائية. كما يتعلق الأمر بالنسبة للحكومة بمواصلة دعم السياسة الاجتماعية للدولة، لاسيما لفائدة العائلات من خلال دعم أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع والتربية ومرافقة ذوي المداخيل الضعيفة والمعوزين والمعوقين، غير أن الواقع وبأرقام الديوان الوطني للإحصائيات يؤكد ارتفاع أسعار المواد المدعمة.
وتوضح أرقام الديوان الوطني للإحصائيات، أن أسعار الخضر ارتفعت بـ10.66 بالمائة خلال الأربعة أشهر الأولى من 2017 مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية. أما الفواكه فحققت ارتفاعا قدر بـ15.14 بالمائة. في حين البطاطا ارتفعت بنسبة كبيرة جدا بلغت 56.33 بالمائة. أما الدواجن، الأرانب والبيض فارتفعت بـ10.32 بالمائة.
أما المنتجات الغذائية الطازجة، فعرفت زيادات معتبرة، خلال شهر أفريل من السنة الجارية، أبرزها البطاطا بـ56.53 بالمائة، الفواكه الطازجة بـ18.99 بالمائة، الخضر الطازجة بـ9.14 بالمائة، البيض الطازج بـ35.83 بالمائة. أما الأسماك الطازجة فبلغت 14.08 بالمائة.
وبخصوص التطور على المستوى الوطني، حسب المجموعات خلال أفريل 2017، فقد ارتفعت أسعار المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية بـ7.59 بالمائة خلال الأربعة أشهر الأولى من 2017 مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2016، الملابس والأحذية زيادة بـ8.24 بالمائة، السكن وأعباؤه 2.78 بالمائة، الأثاث والمفروشات بـ5.61 بالمائة. أما المواد المتعلقة بالصحة ونظافة الجسم فزيادة بـ7.90 بالمائة، النقل والاتصالات 8.60 بالمائة، التعليم، الثقافة والترفيه 4.84 بالمائة.
وتؤكد الأرقام التي قدمها الديوان الوطني للإحصائيات، تنبؤ العديد من الخبراء وحديثهم عن تراجع القدرة الشرائية للمواطن وذلك نتيجة الزيادات المعتبرة في العديد من المواد الغذائية، خاصة الطازجة منها، بالإضافة للزيادات التي مست المواد المدعمة.  

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

برومو "لقاء الأسبوع" مع وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان .. هذا الأحد عبر قناة البلاد على الساعة 21:00

نشر في :16:44 | 2018-01-06

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات


أعمدة البلاد