Scroll To Top

روراوة في حوار شامل مع "البلاد": لو بقيت على رأس الفاف لتأهلنا إلى المونديال!

" العيب ليس لما تخطأ في اتخاذ القرارات بل العيب أن لا تقرر "

المشاهدات : 14262
0
آخر تحديث : 21:17 | 2018-01-03
الكاتب : وليد حمدادو

غوركوف أصر على الرحيل وإيران حرمتنا من خدمات كيروش .

كلنا جزائريون حتى المولودون في القطب الشمالي المتجمد

 

في البداية نرحب بك السيد محمد روراوة  ونشكرك على تلبية الدعوة  وأولا كيف هي أحوالك ؟

أولا تحية طيبة لمشاهدي قناة البلاد وأشكركم على المجهودات التي تبذلونها في المجال الرياضي وعلى الحصة والبرامج التي تسعون دائما لتقديم كل ما هو جديد من خلالها في هذا المجال ، كما لا يفوتني أن أشكر قناة البلاد على حرصها وحضورها لتغطية أشغال الجمعية العامة الانتخابية . أما فيما يتعلق بي فأنا بخير والحمد لله ومرتاح بفضل الله تعالى . ونحاول تقديم ماهو أحسن للكرة العربية .

اختيار الرئيس الجديد للإتحاد العربي لكرة القدم كان بالتزكية ولم يكن عن طريق التصويت ماهو انطباعك في هذا الشأن ؟
أولا بالنسبة إلينا وجود معالي الأستاذ تركي آل الشيخ مكسب كبير للإتحاد العربي لكرة القدم ووجوده في الهيئة العامة  الرياضية بالمملكة العربية السعودية سهل وسيسهل من مأموريتنا من جهة وبحكم شخصية ورغبته في دفع عجلة الإتحاد العربي سواء كان الأمر من الجانب التنموي أو من جانب تنظيم المسابقات التي ينوي أن يجعلها أكثر أهمية .

كيف ترى مستقبل الإتحاد العربي تحت وصاية هذا المسؤول الجديد ؟
أكيد أن تحت وصاية هذا الرجل الإتحاد العربي سيعرف فترة قوية وذهبية ، والدليل على ذلك هو أنه ومباشرة بعد انتخابه عقد اجتماع للمرة الأولى مع أعضاء الجمعية العامة قام من خلاله بإبراز أفكاره وحاول أن يعيد تنظيم الإتحاد بتعيين أمين عام وأمين المال ، كما قام الرجل بمنح قيمة مالية معتبرة للهيئة الكروية ستساعدها على مسح الديون ، كما تم إنشاء لجان خاصة بتنظيم المسابقات منها اللجان الخاصة بالفئات الشبانية ، كما أن قدوم هذا الرجل سيجعل المنافسات العربية مهمة وذلك بحكم القيم المالية التي ستخصص للفائز .

هل لهذه الهيئة أن تدمج منافستها وتصبح ضمن تواريخ الفيفا ؟
لا يمكن ذلك ، لأن الأندية العربية منقسمة على القارتين وهو ما سيصعب من ضبط الرزنامة وعليه نفكر دائما في الدخول دائما في الفراغ الموجود بين الرزنامتين أي الأسياوي والإفريقي لإيجاد خانات نضمن بموجبها تنظيم المنافسات العربية .

كيف يرى روراوة تأهل 4 منتخبات عربية للمونديال في سابقة هي الأولى من نوعها؟ 
صحيح لأول مرة في تاريخ كأس العالم سنسجل حضور 4 منتخبات عربية، وهذا دليل على أن الكرة العربية في تطور، أتمنى لها كل التوفيق في روسيا ومشوار موفق لتشريف العرب.

ثلاث منتخبات عربية تأهلت من القارة السمراء ماذا يعني لك هذا؟ 
تألق منتخبات شمال إفريقيا يعود لنتائج الفرق في المسابقات الإفريقية أين باتت تحقق الألقاب وتصل لأدوار متقدمة في المنافسات القارية، الأمر الذي ساهم في وصول هذه المنتخبات لكأس العالم، ما يؤكد على التطور المستمر والناجح للكرة في شمال إفريقيا.

يمكن القول أن السيد روراوة ولأول مرة سيشاهد كأس العالم مرتاح بعيدا عن الضغط بسبب غياب المنتخب الجزائري عن العرس العالمي, ما تعليقك؟
كنت أتمنى أن أشاهد المونديال بالضغط وجد متوتر بحضور الجزائر في روسيا، لكن كتب لنا أن نغيب عن هذه الطبعة لكأس العالم، وإن شاء الله تتمكن الإتحادية الحالية من هيكلة نفسها لكي نحضر جيدا لتصفيات كأس العالم بقطر 2022 وإن شاء الله نضمن عبورنا في المرحلة التصفوية لكي نعود للمشاركة من جديد في المونديال.

بالحديث عن قضية اللاعبين المغتربين، هل يمكن القول أنه بإمكاننا أن نشكل منتخب مكون غالبيته من اللاعبين المحليين؟
شخصيا أتمنى أن يكون اللاعبين المحليين قادرين على منافسة المحترفين، من جهتنا خلال ترأسنا للإتحادية حاولنا منذ سنة 2003 إنشاء مراكز تكوين لكن كل شيء سقط في الماء، نتمنى أن تتطور هذه المعطيات لكي تعم الفائدة على اللاعبين المحليين، الأمر يأخذ بعض الوقت من دون شك ولن يكون سهل المنال، وأن تتدخل حتى السلطات العليا للنهوض بالكرة المحلية في المستقبل القريب.

ما رأيك بخصوص الصراع الموجود بين اللاعبين المغتربين والمحليين؟
هذا صراع لا فائدة منه، نحن كلنا جزائريين سواء المحترف أو الذي ينشط في البطولة المحلية، الأفضل هو من يجب أن يشارك في المنتخب، من يستحق مكانة في الخضر يجب أن يستدعى مهما كان سنه و النادي الذي ينشط فيه، لا يمكن أن نواصل الحديث عن هذا الجدل الذي لا فائدة منه، لأننا كلنا أبناء بلد واحد سواء المحترف أو المحلي.

ما تعليقك بخصوص رغبة بعض المنتخبات العربية كالسعودية وتونس في تجنيس اللاعبين هل يمكن القيام به في الجزائر؟ 
قلت لك سابقا، أن المنتخب يجب أن يضم عناصر قادرة على تقديم الإضافة وفقط مهما كانت هويته الأهم أن لما يأتي يقدم ما هو مطلوب منه، تواريخ الفيفا قليلة، ويجب العمل على تحضير منتخب مكون من لاعبين جاهزين، تنتظرنا مواجهة ودية ضد رواندا في جانفي يجب أن يتم إستدعاء الأكثر جاهزية وهنا تمكن أهمية النوادي التي يبقى عليها أن تقدم لاعبين في المستوى للمنتخب وأريد أن أضيف شيء.

تفضل.... 
قمنا بتجربة إنشاء أكاديمية للإتحادية في وقت سابق، والنتائج كانت مثمرة لما شاركنا في مونديال الأشبال بنيجيريا 2009، والآن المنتخب الأول بات يضم عناصر تكونت في الأكاديمية على غرار فرحات، بن خماسة، عبد اللاوي، ويجب التأكيد على أن التكوين له علاقة مباشرة مع الإتحادية بالتنسيق مع الأندية، لتقديم لاعبين في المستوى لكل الفئات العمرية للمنتخب.

الإتحادية المغربية لكرة القدم إتخذت سياسة خطف المواهب الشابة الناشطة في أوروبا منذ سنة 14 و 15 سنة، هل يمكن القول أن هذه الخطوة في حال قمنا به ستعود على كرتنا بالفائدة؟ 
صحيح، لا يوجد بديل عن ذلك لخطف المواهب الشابة القادرة على تقديم الكثير للمنتخب مستقبلا، شاهدت مؤخرا مباراة منتخب المغرب ضد كوت ديفوار وعرفت تواجد لاعب محلي مغربي واحد، هذا يؤكد أنه لا بديل عن نهج هذه السياسة على الأقل في المستقبل القريب.

السيد محمد رواروة بكل صراحة ما هو أصعب قرار إتخذته في حياتك؟ 
هناك الكثير من القرارات التي يمكن وصفها بالجريئة وقمت بها، لما تكون مسير مؤسسة أو إتحادية تكون مطالب بإتخاذ قرارات مثلا في عشر قرارات إذا وفقت في 7 قرارات فهذا أمر إيجابي، لكن الكارثة إن لم تكن أنت من يقرر فهنا المشكل الكبير.

حدثنا عن قضية الناخب الوطني السابق غورغيف، الذي صنع الحدث بطريقة مغادرته للمنتخب في وقت سابق؟
لكي يكون في علم جميع الجزائريين، أن غورغيف هو من أصر على الرحيل ولم تتم إقالته من منصب عكس ما تم الترويج له، حتى اللاعبين حاولوا معه للبقاء في الخضر لكنه فضل الرحيل، من جهتنا عملنا كل ما في وسعنا للمحافظة عليه خاصة أن المنتخب حقق نتائج في المستوى في عهدته لكن غورغيف كان له قرار لا رجعة فيه وفضل حمل حقائبه والمغادرة.

بعد رحيل غورغيف من هو المدرب الذي كنت ترغب في جلبه للمنتخب أنذاك؟ 
كنا قد دخلنا مباشرة في مفاوضات مع المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، وتنقلت مع عضو المكتب الفيدرالي وليد صادي لغاية لشبونة، وكان من المفروض أن يحل بأرض الوطن للإمضاء على العقد، لكن الإتحادية الإيرانية رفضت تسريحه، وسوت كل مستحقاته العالقة الأمر الذي دفع كيروش للمواصلة مع المنتخب الإيراني لينجح بعدها في تأهيله لمونديال روسيا.

هل يمكن القول أن فشل صفقة كيروش كانت ضربة موجعة بالنسبة للإتحادية؟
صحيح، علقنا آمالنا على هذا المدرب، وبعد ترسيم بقاءه مع إيران، إختلطت علينا الحسابات ولم نجد مدرب في المستوى لقيادة العارضة الفنية للمنتخب.

عينتم في ما بعد رايفاتس وحتى ليكنس على رأس الطاقم الفني للمنتخب لكن النتائج لم تكن في المستوى، ما تعليقك؟ 
أجل، النتائج لم تكن وفق تطلعاتنا، وحتى نحن كمسيرين نتحمل المسؤولية لأن الإخفاق يجب أن يكون جماعي، وأظن أن التعادل مع الكاميرون بتشاكر في تصفيات المونديال كان نقطة تحول، لأن حارس الكاميرون وكأنه جاء من كوكب المريخ وقدم مباراة كبيرة، وحتى في مواجهة نيجيريا الحكم كان خارج الإطار خاصة حكم التماس الذي ساهم في هدف غير شرعي لنيجيريا.

هل يمكن القول أن الـ4 مباريات المتبقية في التصفيات كنا قادرين على قلب الموازين والنجاح في إقتطاع تأشيرة التأهل للمونديال؟
أكيد، أنا من هنا المنبر لن ألوم أي طرف، لكن 4 مباريات يعني 12 نقطة كاملة، وكنا قادرين على تحقيق التأهل لكأس العالم، لكن كما قلت لك لن أحمل المسؤولية لأي طرف حتى الإتحادية الحالية لا أحملها مسؤولية الخروج من التصفيات وأتمنى لها كل التوفيق في قادم المواعيد.

في فترة ترأسك للإتحادية، ما هو الحكم الذي ترى أنه ظلم الجزائر كثيرا ويبقى في ذهنك؟ 
هناك الكثير من الحكام الذين أخطئوا في إدارتهم لمبارياتنا، لكن إسترجعنا هيبتنا في ما بعد في الإتحاد الإفريقي ومع لجنة التحكيم في هذه المؤسسة، وأغلب الحكام إن لم أقل كلهم كانوا يحترمون الجزائر.

بحكم خبرتك الكبيرة في الميادين الإفريقية، هل ترى أن التتويج بلقب في أدغال القارة السمراء يعتبر أمر صعب المنال؟
أجل، صعب جدا الظفر بنتائج في المستوى في إفريقيا، هناك لعبة الكواليس والعديد من العوامل التي تصعب مأموريتنا لتحقيق ما نصبوا إليه في القارة السمراء.

السيد محمد روراوة وقبل ختام هذا الحوار، ما هي الأمنية التي ترغب في تحقيقها أو تطمح لتطبيقها بخصوص الكرة الجزائرية؟ 
أتمنى من الإخوة الفاعلين في الإتحادية أن يطوروا الإحتراف في الجزائر، وأن يضربوا بيد من حديد بخصوص الأندية التي لا تتوفر فيها شروط الإحتراف، كما أتمنى عودة قوية للمنتخب الوطني في المواعيد المقبلة، لكن هذا يأتي بتضافر جهود الجميع وحتى السلطات لإنجاح الإحتراف الذي يعتبر السبيل الوحيد لتطوير الكرة في بلادنا والنهوض بهذه الرياضة للعودة للواجهة من جديد.

هل من كلمة أخيرة أو رسالة تود توجيهها للشعب الجزائري؟ 
تحية طيبة للجميع، وأتمنى كل التوفيق للجزائر في جميع الميادين، وإن شاء الله نلتقي في مناسبات قادمة.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات

نشر في :12:20 | 2017-12-25

العدد الأول من برنامج " بعد 90 "


أعمدة البلاد