Scroll To Top

جمعيات أولياء التلاميذ: كفانا إضرابات في قطاع التربية

رفض تحديد عتبة الدروس للأقسام النهائية

المشاهدات : 421
0
آخر تحديث : 19:06 | 2018-03-04
الكاتب : امال ياحي

دعت جمعيات أولياء التلاميذ، كافة الاساتذة، إلى “التعقل”والتفكير في مصلحة التلاميذ وعدم المشاركة في إضراب التكتل المقرر في 4 افريل القادم، كاشفة عن تشكيل الاولياء للجان ولائية من اجل تدارك الدروس الضائعة. 

ونقلت امس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ والفيدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ في منتدى فوروم المجاهد، التخوف الكبير للتلاميذ وأوليائهم من عودة الأساتذة مجددا إلى الإضراب، ما قد يزيد تلقين الدروس بالمؤسسات التربوية تعقيدا على ما هو عليه.
في حين اتفق رئيسا هاتين الجمعيتين خالد أحمد وخيار جميلة، على توجيه نداء للأساتذة، على اعتبار أن تلاميذ الأطوار الدراسية الثلاثة تأخروا كثيرا في إكمال المقرر الدراسي، رافضين الاصوات المنادية بخيار العتبة كحل لاستدراك تداعيات الاضراب، رغم تأكيدهم أن أسئلة الامتحانات المدرسية ستحدد على ضوء الدروس التي تناولها التلاميذ.
واوضحت جميلة خيار، رئيسة الفدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ، أن ولاية بجاية تعد الأكثر تضررا، إلى جانب البليدة ويومرداس، مضيفة أنه تم استحداث لجان ولائية من قبل ممثلي أولياء التلاميذ، بغية متابعة استدراك الدروس الضائعة جراء الإضراب، كاشفة عن عراقيل في رجوع الأساتذة المفصولين إلى مناصب عملهم والمقدر عددهم بـ 780 أستاذا، حيث طالبت الفيدرالية، وزارة التربية الوطنية، بتسريع عملية عودتهم إلى العمل مع الإبقاء على الأساتذة المستخلفين بالمؤسسات حتى بعد عودة الأساتذة المضربين إلى مناصبهم، وذلك حتى يضمنوا استكمال الدروس الضائعة في حال عودة نقابات التربية إلى الإضراب”. 
 في السياق نفسه، هاجمت خيار الأساتذة بقولها “أنتم لا تنتجون ولا يحق لكم القيام بإضراب مفتوح، بل أنتم تشرفون على تربية الأجيال وتعتبرون قدوة لهم، وأنا أتساءل عن المرجع القانوني الذي استندتم إليه في الإضراب الذي دام أكثر من شهرين” وذهبت إلى اتهام مدراء مؤسسات بولاية بجاية بالتشجيع على الاضراب والتحريض عليه. 
 من جانبه، قلل رئيس جمعية أولياء التلاميذ، خالد أحمد، من تأثير إضراب كنابست على سيرورة إتمام المقرر الدراسي للتلاميذ، معتبرا أن ولاية بجاية فقط من لديها تأخر بـ 22 يوما. فيما ولاية البليدة لا يوجد بها تأخير في الدراسة، مفسرا ذلك بأن توظيف الأساتذة المستخلفين من مديرية التربية المحلية، مكن من تقديم محتوى المقرر الدراسي بشكل عادي للتلاميذ. وانتقد المصدر بالمناسبة تفسير نقابة كنابست لتوقيفهم الإضراب بأنه استجابة لرسالة رئيس الجمهورية في 24 فيفري، لافتا إلى وجود خلط في المصطلحات، بين توقف الإضراب أو تجميده. 

كما استنكر عزوف أساتذة بولاية البليدة عن تقديم طلب للإدارة من أجل العودة إلى العمل، رغم أنه إجراء بروتوكولي عادي من أجل رفع التجميد عن رواتبه وإعادة إدماجهم في مناصبهم ولا أفهم لماذا لم يقوموا به لحد الساعة”.
 وعن إمكانية استدراك الدروس المتأخرة بالولايات بغية ضمان تمدرس متساو بين تلاميذ الوطن، أشار المصدر إلى أن التقليل من التمارين التطبيقية المرافقة للدروس، أو إجراء تمرين شامل لعدد من الدروس، هو خيار مطروح بقوة قد يكون وسيلة لاستدراك الدروس الضائعة، داعيا في الأخير إلى جعل قطاع التربية قطاع سيادي كالدفاع الوطني والأمن والعدالة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 0 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

العدد 02 من " القضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:29 | 2018-11-16

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد


أعمدة البلاد