Scroll To Top

ماكرون يعتذر لأرملة موريس أودان ويعترف بارتكاب التعذيب خلال الثورة الجزائرية

اعتذر ماكرون لأرملة أودان وقال: "الشيء الوحيد الذي أقوم به هو الاعتراف بالحقيقة".

المشاهدات : 3174
0
آخر تحديث : 12:36 | 2018-09-13
الكاتب : "البلاد نت"

البلاد.نت - عبدالله بهاء الدين - اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، بمسؤولية بلاده عن مقتل واختفاء موريس أودان، أستاذ الرياضيات والمناضل من أجل الثورة الجزائرية الذي عذبه الجيش الفرنسي، عام 1957.

ماكرون اعترف بذلك في سياق إقراره بقيام بلاده، خلال الثورة الجزائرية (1954-1962)، باللجوء إلى "نظام" اُستخدم فيه "التعذيب".

الرئيس الفرنسي توجه إلى منزل أرملة أودان، جوزيت، بعد ظهر الخميس ليسلمها بيانا في هذا الصدد يعلن فيه "فتح الأرشيف المتعلق بقضايا اختفاء مدنيين وعسكريين من فرنسيين وجزائريين".

واعتذر ماكرون لأرملة أودان وقال: "الشيء الوحيد الذي أقوم به هو الاعتراف بالحقيقة".

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 7 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية

نشر في :08:18 | 2018-10-14

"بلا قيود" مع أبو جرة سلطاني، رئيس المنتدى العالمي للوسطية


أعمدة البلاد