Scroll To Top

تجميد كل نشاطات المجلس الشعبي الوطني

إلى غاية استجابة بوحجة لمطلب الاستقالة

المشاهدات : 4567
0
آخر تحديث : 21:38 | 2018-09-30
الكاتب : البلاد.نت

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - قرر رؤساء خمس مجموعات برلمانية بالمجلس الشعبي الوطني وقعوا على لائحة تدعو رئيس المجلس السعيد بوحجة إلى الاستقالة "تجميد كل نشاطات هياكل المجلس إلى غاية الاستجابة لمطلب الاستقالة"، حسب ما أفاد به بيان للمجموعات البرلمانية اليوم الأحد.

وكشف رؤساء المجموعات البرلمانية لكل من جبهة التحرير الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي، تجمع أمل الجزائر، الحركة الشعبية الجزائرية ، والأحرار، في بيانهم الذي نقلته وكالة الأنباء الجزائرية ، عن فحوى اللائحة التي تم إبلاغها إلى رئيس المجلس اليوم والتي تحمل توقيع 351 نائب، وتتضمن "قرار سحب الثقة من شخص السيد رئيس المجلس الشعبي الوطني ومطالبته بالاستقالة من رئاسة المجلس، مع تجميد كل نشاطات هياكل المجلس إلى غاية الاستجابة لمطلب الكتل النيابية الموقعة على هذا البيان والنواب المطالبين بالاستقالة".

النواب عددوا في عريضة سحب الثقة التي وجهوها إلى بوحجة "التجاوزات والخروقات التي تمت ملاحظتها داخل المؤسسة التشريعية والتهميش المفضوح، وتعمد تأخير المصادقة على النظام الداخلي للمجلس، وتهميش أعضاء لجنة الشؤون القانونية، وسوء تسيير شؤون المجلس، وكذا المصاريف المبالغ فيها وصرفها على غير وجه حق، تجاهل توزيع المهام إلى الخارج على أساس التمثيل النسبي، والتوظيف المشبوه والعشوائي..."، حسب ما جاء في البيان.

يذكر أن النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني يحدّد حالات شغور منصب الرئيس "بالاستقالة أو العجز أو التنافي أو الوفاة"، وينص القانون الداخلي على أنه يتم انتخاب رئيس المجلس "بنفس الطرق المحددة في النظام الداخلي في أجل أقصاه 15 يوما اعتبارا من تاريخ إعلان الشغور".

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 5 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد