Scroll To Top

إليك .. أهم 5 تعهدات قدمها الرئيس بوتفليقة في حالة إنتخابه مجددا

التوافق و إثراء الدستور بالإضافة الى إصلاح الإدارة و العدالة و الإقتصاد و المجتمع اهمها

المشاهدات : 11689
0
آخر تحديث : 15:56 | 2019-02-10
الكاتب : البلاد.نت

هشام ح - البلاد نت - حملت رسالة ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الى الإنتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في  الـ 18 من افريل المقبل جملة من التعهدات التي توجه بها الرئيس الى شعبه في حالة إنتخابه مجددا رئيسا للبلاد.

"البلاد نت" قامت بتمحيص رسالة الرئيس و إستخرجت منها أهم 5 وعود رئاسية في طياتها. 

 التوافُق عبر إجراء "ندوة وطنية"

في ظل حالة الإنسداد التي تعرفها الساحة السياسية حيث عجزت كل المبادرات ان توحد صفوف الموالاة و المعارضة يراهن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في حالة إنتخابه على خيار "التوافُق" و ذلك حسب الرئيس  سيتم " هذه السنة" من خلال "ندوةٍ وطنيةٍ ستُكرِّسُ تحقيق التوافق حول الإصلاحات والتحولات التي ينبغي أن تباشرها بلادنا بغرض الـمُضيِّ أبعدَ من ذي قبلٍ في بناء مصيرها، ولأجل تمكين مواطنينا من الاستمرار بالعيش معًا، أفضل وأفضل، في كنف السلم والازدهار".

و ابرز الرئيس عزمه" الصادق على إشراك كل القوى الوطنية، السياسية و الجمعوية والنقابية، في مواصلة بناء ديمقراطيتنا"

تعديلات عميقة في "الدستور"

تعهد رئيس الجمهورية انه و في حالة إنتخابه سيقوم بإجراء تعديلات "عميقة " على الدستور و ذلك إعتمادا على مخرجات " الندوة الوطنية" و " الأرضية السياسية و الإقتصادية  و الإجتماعية" التي يمكن ان تقترحها حيث ستشكل نتائج هذه الندوة" إثراءً عميقا للدستور"،

و أوضح الرئيس ان تعديل الدستور لن يمس  ثوابت الوطن و الهوية و الطابع الديمقراطي و الجمهوري للدولة  حيث ستتم عملية  إثراء الدستور  "في ظل احترام أحكامه الـمتعلقة بالثوابت الوطنية، والهوية الوطنية والطابع الديمقراطي والجمهوري للدولة" حسب نص رسالة ترشح الرئيس .

إصلاحات سياسية و إقتصادية و إجتماعية 

أكد الرئيس بوتفليقة أن" الإصلاحات السياسية" التي باشرها منذ عام 2011 تهدف إلى "تعزيز ثقة الـمواطنين في مؤسساتهم " و لكن هذه الغاية - تعزيز ثقة المواطنين في مؤسساتهم- تتطلب حسب الرئيس "أجوبة أكثر تكيُّفًا مع تطلُعات شبابنا، إذ ينأى أحيانًا أغلبهم بنفسه عن الـمشاركة في الحياة السياسية، بل ووصلَ الأمرُ بالبعض منهم بأن اختاروا الجنوح إلى محاولات اغتراب مفرطةٍ وانتحارية. لذا، يتوجَّبُ علينا ضمان حضورٍ أقوى للشباب في الهيئات التنفيذية وفي الـمجالس الـمنتَخَبة، من أجل تحديد أجوبةٍ لتطلعاتهم ووضعها حيز التنفيذ"

في الشق الإقتصادي قال الرئيس انه " يتعيّن علينا أن نعمّق الإصلاحات الهيكلية والمالية، وهذا لمواجهة الصعوبات الاقتصادية الحالية والعمل على فرض ديناميكية تنموية جديدة، ذات حجم وتنافسية أكبر. ولبلوغ هذه الغاية، يجب أن يتم إدخال التغييرات الضرورية دون أي تَعنُّت أو دوغماتية، بمساهمة القطاع العام ورأس الـمال الخاص الوطني والشراكة الأجنبية، على أن يكون الـمرجعُ الوحيد هو النجاعة والفعالية، فضلا عن خلق مناصب الشغل ورفع مداخيل البلاد."

وفي الـمجال الاجتماعي،اوضح الرئيس انه ينبغي "إجراء عمليات تَحْيين مستمرةٍ ترمي إلى تحسين القدرة الشرائية للمواطنين، ومن أجل ضمان استدامة منظومتنا للحماية الاجتماعية".

ترسيخ دولة القانون

تعهد الرئيس بـ " تحقيق مزيد من التقدم في مكافحة الفساد عن طريق تعزيز الهيئات الـمُكلَّفة بهذه الـمهمة، إلى جانب مشاركة أكبر للمجتمع الـمدني في هذه الـمعركة" مؤكدا  ان "ترسيخ دولة القانون، يعني خاصة دعم استقلالية العدالة وضمان تنفيذ أكبر قدر ممكن من قراراتها. كما يعني "

القضاء على البيروقراطية 

 أكد الرئيس انه " ينبغي علينا أولاً القضاء على آفة البيروقراطية بفضلِ عصرنة ولامركزية الإدارة العمومية بصفة فعالة، كما يلزَمُنا أيضًا تعزيز مساهمة الـمواطن في تسيير الشؤون الـمحلية من خلال وضع ميكانزمات قوية للديمقراطية التشاركية، لتحقيق نجاعة أفضل في تسيير المرفق العام وضمان ديمومته" .

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 5 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد