Scroll To Top

منطقة القبائل تنتفض ضد “التمديد"

إدانة شعبية واسعة لخارطة الطريق الرئاسية

المشاهدات : 295
0
آخر تحديث : 20:42 | 2019-03-15
الكاتب : بهاء الدين. م

الحراك الشعبي

البلاد - بهاء الدين.م - شهدت اليوم ولايات منطقة القبائل تصاعدًا في احتجاجات الحراك الشعبي ضد قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتصريحات الوزير الأول نور الدين بدوي.

ففي ولاية تيزي وزو خرج ظهيرة الجمعة، الآلاف من سكان ولاية تيزي وزو، في مسيرة غابت فيها الجهوية والحسابات السياسية الضيقة، جابت الشوارع الرئيسية للمدينة وصولا إلى مقري المتحف البلدي والولاية، مطالبين برحيل النظام والعدول عن تمديد العهدة الرابعة. المحتجون الذين أصروا على إبقاء المسيرات المناهضة للسلطة، سلمية شعبية محكمة التسيير دون الانتساب لأي حركة أوحزب سياسي في المنطقة، وغابت شعارات التشكيلات المنادية باستقلال المنطقة.

وحضرت الأعلام الوطنية والأمازيغية جنبا لجنب في جمعة “الرحيل” كما فضل هؤلاء تسميتها. في حين حاولت الأحزاب السياسية بالمنطقة، تسجيل حضورها بالحراك، الذي وصف بغير المسبوق في تيزي وزو، ومن بينها “الأرسيدي”، “الأفافاس” و«حمس”. 

كما خرج الجمعة، آلاف المواطنين إلى شوارع بجاية في مسيرة سلمية منددة بالتمديد، انطلقت من دار الثقافة “الطاوس عمروش” وصولا إلى محيط مقر الولاية، حيث طالب المشاركون في هذه المسيرة الحاشدة، طلبة وصحفيين وعمال وأساتذة ومواطنين، نساء ورجالا، شيوخ وأطفال، بالتغيير السلمي، حيث رفع المحتجون العشرات من اللافتات المنددة بالقرارات الأخيرة التي اتخذها رئيس الجمهورية.

وقد عرفت المسيرة تنظيما محكما وحسا حضاريا عاليا لدى المشاركين، جابوا من خلالها شوارع مدينة بجاية بطريقة حضارية ومنظمة.  ولم تنتظر مسيرات الحراك الشعبي بولاية البويرة صلاة الجمعة كموعد لانطلاقها، حيث خرج المئات من المشاركين منذ الصباح الباكر في 4 مسيرات في كل من أحنيف، أهل القصر، الرافور ومشدالة قاصدين مقر دائرة الأخيرة ومرددين هتافات تنادي كلها برفض تمديد العهدة الحالية لرئيس الجمهورية.

وهوما تواصل أمام مقر الدائرة قبل أن ينطلق المشاركون مجددا باتجاه عاصمة الولاية أين التقوا مع نهاية صلاة الجمعة بجموع المتظاهرين هناك ليصل العدد، حسب بعض التقديرات، إلى ما يفوق 150 ألف مشارك باختلاف أعمارهم وانتماءاتهم جاؤوا من مختلف المناطق، حيث ساروا عبر عدة شوارع بعاصمة البويرة فضلا عن مسيرات أخرى في الأخضرية عين بسام وسور الغزلان. لتكون نقطة الوصول الساحة المحاذية لمقر الولاية والتجمع هناك لفترة قبل الانصراف بسلاسة دون تسجيل أي تجاوزات أو مناوشات خاصة مع غياب المصالح الأمنية بالزي الرسمي ماعدا بعض العناصر المدنية التي بقيت تراقب الوضع من بعيد.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد