Scroll To Top

منظمة أولياء التلاميذ : العنف سببه إفراغ المدرسة من القيم الإسلامية والتربوية

حمّلت وزراء القطاع المتعاقبين المسؤولية

المشاهدات : 1050
0
آخر تحديث : 19:06 | 2019-05-26
الكاتب : ليلى.ك

تعبيرية

البلاد - ليلى.ك - حملت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، وزارة التربية الوطنية، مسؤولية ما يصدر من أعمال وتصرفات مشينة من قبل تلاميذ المدارس، خاصة تكسير المؤسسات والاعتداء على موظفيها، مؤكدة أن ذلك نتاج إفراغ الوزارة لمناهج الوزارة من القيم الإسلامية والتربوية وإصرارها على تلقين التلاميذ قيم غربية وبمناهج أوروبية، لا علاقة لها بخصوصية مجتمعنا وبيئته وتقليص الحجم الساعي لمادتي التربية الإسلامية والتاريخ الوطني.

ودعت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ في بيان لها، وزارة التربية الوطنية، إلى ضرورة استدراك ما يمكن استدراكه بفتح ورشات كبيرة يتم فيها معالجة هذه المناهج واستدراك ما ضاع من قيمهما لاستثمارها في المتمدرسين. وأكدت المنظمة أنه “بات من الواجب معالجة المناهج التربوية التي أصبحت تمثل خطرا على المتمدرسين وتفعيل مواد النظام التربوية في شقه والانضباطي وإشراك الشركاء الفاعلين في هذا الإصلاح وإرجاع المواد التي أقصيت كالتربية الإسلامية والتاريخ”.

واعتبرت المنظمة أن “إفراغ الوزارة للمناهج الوزارية من القيم الإسلامية والتربوية وإصرارها على تلقين التلاميذ قيم غربية وبمناهج أوروبية لا علاقة لها بخصوصية مجتمعنا وبيئته وتقليص الحجم الساعي لمادة التربية الإسلامية ومادة التاريخ الوطني وشيطنة دور المعلم في أعين التلاميذ بحجج غريبة عن مجتمعنا”، وراء ما يحدث اليوم من عنف في المدرسة الجزائرية،  مؤكدة أنه “تعمد عدم تطبيق مواد النظام التربوية في شقه الأخلاقي وآخرها محاولات قطع الصلة بين التلميذ وثقافته الإسلامية كمنعه من الصلاة بالمؤسسة، كل هذه العوامل وغيرها كانت المنظمة على دراية تامة بأنها ستنتج جيلا بدأت ثماره تظهر”.

وتأسفت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ مجددا للاعتداء المهين واللا أخلاقي الذي تعرضت له مشرفة تربوية بمتوسطة الأمير عبد القادر ببلدية أولاد يعيش بالبليدة وانطلاقا من مسؤوليتها الأدبية والأخلاقية، مستنكرة “هذه التصرفات الدخيلة على مجتمعنا الإسلامي وفي هذا الصدد قدمت المنظمة اعتذارا نيابة عن كل أولياء التلاميذ بالوطن وليس البليدة فقط لهذه المشرفة”. وأفادت المنظمة أن “هذه التصرفات وغيرها من تكسير أجهزة مؤسسات التربية وتمزيق الكراريس هي  تحصيل حاصل لمنتوج منظومة أصرت الوزارة على رسم معالمه وكانت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ أول من حذر منه. 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد