Scroll To Top

قطـع الانترنت يكبّد الاقتصاد خسائر بالملايير

الخبير في تكنولوجيات الاتصال يونس ڤرار لـ”البلاد”

المشاهدات : 2136
0
آخر تحديث : 22:44 | 2019-06-17
الكاتب : حليمة هلالي

تعبيرية

“الحكومة تلجأ للحلول البدائية لمنع الغش في البكالوريا”

 

البلاد - حليمة هلالي - أعاب اليوم الخبير في تكنولوجيات الاتصال يونس ڤرار، الطريقة التي تلجأ إليها الحكومة في كل مرة لمنع تسريب أسئلة البكالوريا، حيث تلجأ إلى الحلول البدائية بقطع الانترنت ومنعها على المستخدمين. وقال الخبير إن الجزائر تعد البلد الوحيد الذي يلجأ إلى هذه الطريقة حتى وأنها لا تزال في مرحلة “3 جي و4 جي” وأكد المتحدث أنه في ظل قطع انترنت لمدة 5 ايام بسبب منع الغش في البكالوريا، فإنه لا حديث عن المدينة الذكية ولا عن تجارة الكترونية.

وقال يوسف ڤرار في حديثه لـ “البلاد” أن دول العالم تكاد كلها تجري مسابقة اجتياز الباكالوريا، غير أنها لا تلجأ إلى قطع الانترنت، كونها تعلم مدى الخسائر التي ستسببها للمواطن وللمتعاملين والشركات الاقتصادية. وأفاد المتحدث أنه من غير المعقول اللجوء إلى هذه الطريقة لردع التلاميذ الغشاشين والتسبب في الخسائر للخزينة العمومية التي تعد بالملايير.

وتأسف ڤرار لغياب الإحصائيات والأرقام المقدمة من طرف الجهات المختصة حول الخسائر التي يسببها قطع الأنترنت وكذا عزوف المستهلكين عن تقديم شكاوى ضد المتعاملين في خدمة الهاتف النقال، خاصة وأنهم قاموا بدفع مستحقات الانترنت.

وأكد ڤرار أن خسائر كبيرة تنجر عن الانقطاعات المتكررة، خاصة على مستوى الوكالات السياحية والبنوك ووكالات النقل العمومية وغيرها من وكلاء يستعينون بخدمة الانترنت، ناهيك عن الشركاء الاجانب الذين يلجأون إلى التحادث عن بعد في حال ما وجد عطل في أجهزة الشركات.

وأكد ڤرار أن الحكومات المتعاقبة وبما فيها الحالية أثبتت مع كل امتحان البكالوريا، أنها فاشلة في قيادة العالم الرقمي ومواكبة التكنولوجيا وأنها تلجأ إلى الحلول البدائية ولا تلجأ إلى الحلول الذكية وإلى الخبراء في هذا الميدان، كما لا تملك أدوات التحكم البسيط والحكيم في تسريب مواضيع البكالوريا ومحاربة الغش في الامتحانات وأكد أن تعطيل الانترنت ولمدة أسبوع في الجزائر في فترة امتحانات البكالوريا، ما هو إلا تعطيل للحركة التجارية والتعاملات الاقتصادية واستنزاف المال العام من الخزينة العمومية والإساءة الواضحة للاقتصاد الرقمي.

وأوضح ڤرار أننا لا نستطيع محاربة التكنولوجيا، كونها في تطور دائم، بل علينا أن نلجأ إليها لتسيير جميع المجالات بما فيها البكالوريا. أما إذا بقينا في هذا التوجه فلا حديث عن بلد متطور أو عن مدينة ذكية أو عن تجارة الكترونية. واكد الخبير أنه قدم مقترح في عدة مناسبات يفيد بإجراء مسابقة لأحسن تطبيق لتسيير ذكى لامتحان الباكالوريا وذلك بإشراك الخبراء والعارفين في مجال التكنولوجيات الرقمية الحديثة ويقوم هذا المشروع باختراع برنامج وبطاقة الكترونية تقضي على كل أساليب الغش أو تسريب للمواضيع بدل إعادة السيناريو في كل مرة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 7 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد