الفنان محمد المازوني لـ"البلاد" :أنا "حر" ومن لم يفهم قصدي فليعد سماع أغنيتي

لا أسمح بالتشكيك في وطنيتي لأني قصدت تحسين صورة الجزائر

محمد المازوني
محمد المازوني

 

 يتحدث المغني محمد المازوني في هذا الحوار لـ "البلاد" عن الدوافع التي جعلته يطرح أغنية يهنئ بها فوز الرئيس الجديد لفرنسا "إيمانوال ماكرون"، كما يستعرض المازوني محطات هامة في مسيرته الفنية تعرض فيها الى الكثير من النقد والهجوم بسبب جرأته الفنية كما يقول التي تميزه عن الكثير من الفنانين في الجزائر.

حاورته /ح ش

 

ـ أثارت آخر أغنية أطلقتها بعد فوز "إيمانوال ماكرون" بالرئاسيات في فرنسا جدلا كبيرا وسخطا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب كلماتها التي اعتبرها البعض مسيئة للجزائر ومشككة في وطنيتك ما تعليقك؟

أرفض أي شكل من أشكال التشكيك في وطنيتي، ولست نادما على أغنية "ماكرون هوالقائد" التي غنيتها على لسان الفرنسيين دوي الأصول الجزائرية لا على لساني الخاص، أنا "حر" اغني ما أشاء بما إنني لا أسيء الى بلدي ولا امس بشرف شعبي ووطني، ومن لم يفهم الأغنية جيدا فعليه ان يعيد سماعها أكثر من مرة وسيفهم قصدي. استعجب في الجزائريين كيف يطلقون احكاما بهذه الطريقة، إلى درجة التشكيك في وطنيتي وانتمائي، أنا جزائري يحب بلده حد النخاع، ويحرص على صورة هذا البلد الذي مات من اجله المليون ونصف المليون من الشهداء، ومع هذا الأغنية لم يتم تسجيلها إلا بعد موافقة مسؤولين في الدولة.

 

ـ عن أي مسؤولين تتحدث؟

لقد اتصلت بمسؤولين بأربع وزارت من بينها وزارة الثقافة، قصد استشارتهم بطرح الأغنية أولا، وأجمعوا على إمكانية فعل هذا ما دمت لا أمس كما قلت لك سابقا بشرف بلدي وصورتها، كنت أتوقع كل هذا السخط والهجوم لأنه سبق وإن حدث معي نفس الأمر عندما طرحت أغنية "اصدم يا صدام" التي غنيتها للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وعن الحزب المنحل "الفيس". دعيني أخبرك بأمر ما.

 

ـ تفضل، ما هو؟

مثلما أثارت هذه الأغنية سخط وغضب الكثير من الجزائريين، نالت إعجاب نسبة كبيرة منهم ومن الجالية الجزائرية في فرنسا، أتلقى التهاني يوميا ويشكرني الكثيرون، اعترف بإنني فنان جريء بالقدر الكافي حتى اغني بهذه الطريقة التي لا تتسنى للكثير من الفنانين. أنا أمارس حريتي وأستغل مبدأ الديمقراطية في بلدي لأقول ما أشاء ومقتنع بما أقدم، "أعرف أنني أوجدت لنفسي خطا فنيا مغايرا تماما عما يقدمه الفنانون في الجزائر بل وأبعد من هذا أنا اليوم نجم وفنان تجاوز حدود الجزائر لأني اغني في بلجيكا وكندا ودول أخرى، ولكن ينطبق على الجزائريين مقولة "كل ممنوع مرغوب" (يتوقف قليلا) اشكر لكم منحي فرصة تبرير ما لم يفهمه الكثير ممن استمعوا إلى أغنيتي فما قصدته لم يكن سوى تحسين صورة الجزائر وليس العكس.

 

ـ ولماذا لم تفعل هذا مع الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا هولندا؟

لأن "ماكرون" أول رئيس فرنسي يعترف بجرائم بلده في حق الجزائريين. أعيد واكرر أغنيتي كانت على لسان الفرنسيين ذوي الأصول الجزائرية، هي هدية مني إليهم، فلا تستغلوا فراغ الساحة الفنية لتجعلوا من هذه الأغنية حديث الرأي العام.

 

ـ أفهم من هذا أنك لست نادما على الأغنية ولا تدين بالاعتذار للجزائريين.

لست نادما ولا أدين بالاعتذار لأحد ومن لم يفهمني فهو حر.  

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  2. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  3. موجة حر قياسية في هذه الولايات

  4. درجات حرارة تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  5. برنامج المشاركة الجزائرية في سابع أيام الألعاب المتوسطية

  6. برنامج المشاركة الجزائرية في سادس أيام الألعاب المتوسطية

  7. وزير السكن: توزيع 160 ألف وحدة سكنية بمناسبة الذكرى الستين للاستقلال

  8. إرتفاع أسعار النفط

  9. "شكرا إبن الجزائر" ..الإتفاق السعودي يعلن رحيل مبولحي

  10. إنهاء مهام المدير العام لجريدة الشعب